• بعد 5 سنوات من رفعها.. سلال القمامة تعود للمترو "شفافة ومراقبة بالكاميرات"

    02:04 م الخميس 25 أبريل 2019
    بعد 5 سنوات من رفعها.. سلال القمامة تعود للمترو "شفافة ومراقبة بالكاميرات"

    سلال القمامة الجديدة بالمترو

    كتب وتصوير- عبدالله عويس:

    تحاول علياء مصطفى قدر الإمكان، الاهتمام بنظافة الأماكن من حولها، وتحمل على الدوام كيسا بلاستيكيا بحقيبتها، تضع داخله قمامتها، لحين العثور على سلة قمامة أو تعود إلى المنزل. في محطات المترو كانت الشابة تلقى بعض المعاناة، لذلك كانت مسرورة بسلال القمامة الجديدة داخل بعض محطات المترو، فلعدة سنوات كانت تلك المحطات بلا سلال، لدواع أمنية.

    في نوفمبر 2014، انفجرت قنبلة بدائية في محطة غمرة، داخل أحد صناديق القمامة، وأصابت 3 عمال نظافة بإصابات مختلفة، وبعد ذلك الحادث تم رفع كافة صناديق القمامة من محطات المترو. وكانت علياء واحدة من رواد تلك المواصلة المتضررين: "طول ما الصناديق متشالة، كنت بشيل الزبالة في شنطة معايا ولما ألاقي صندوق بره برميها، لكن غيري مكنش بيعمل كده وكانت الزبالة بتبقى في أماكن كتيرة بالمترو" تحكي الشابة بينما تجلس داخل محطة شبرا الخيمة في انتظار المترو حيث تستقله حتى محطة السادات ومنها تتحرك إلى عملها.

    كان البعض يلقي بالقمامة على الأرصفة، أو خلف المقاعد الموجودة، وكان عمال النظافة يعانون من تلك الممارسات، وبوجود تلك السلال فإن الأمر سيكون أيسر عليهم في العمل بحسب أحد عمال النظافة بإحدى محطات المترو.

    الصورة الأولي

    سلال متوسطة الحجم، مثبتة في الأرض، ويعتمد تصميمها على وجود مساحات كبيرة، تسمح برؤية ما بداخل الكيس الشفاف الذي بداخلها، وذلك أمر ضروري بحسب مصطفى علي، أحد المواطنين الذين ألقوا داخل تلك السلة بعض قمامتهم.

    الضرورة من رأي مصطفى جاءت بسبب المخاوف الأمنية، ففي ديسمبر 2014، أبطل رجال المفرقعات والحماية المدنية قنبلة بين محطتي جامعة القاهرة وفيصل، وبعد الواقعة بأيام تم العثور على قنبلة هيكلية بمحطة الجيزة تم إبطال مفعولها، بمعرفة خبراء المفرقعات العامة.

    ويرى صالح محمد أحد مستقلي المترو أن قرار رفع صناديق القمامة كان سليما وأن السلال الجديدة حل مقبول: "وبرضه التواجد الأمني على الأرصفة مهم وهيفرق في ضبط الأمن، ومنع أي حاجة إنها تحصل".

    الصورة الثانية_1

    أحمد عبدالهادي، المتحدث باسم شركة مترو الأنفاق، قال إن عودة الصناديق للمحطات، بتعليمات من الفريق كامل الوزير، وزير النقل والمواصلات، وأن رفعها من المحطات منذ 2014 كان لدواع أمنية: "بعد تعليمات الفريق كامل وبالتنسيق مع شرطة النقل والمواصلات، حطينا سلال القمامة دي".

    وبحسب عبدالهادي فإن السلال تقع في نطاق رؤية كاميرات المراقبة، ويسمح تصميمها وهيئتها بمعرفة محتواها من الخارج: "وبدأنا تركيبها، ومستمرين في التركيب، والصناديق القديمة موجودة في المخازن".

    الصورة الثالثة


    الصورة الثالثة

    إعلان

    إعلان

    إعلان