• بالصور- في "قعدة غنا".. الاحتفال بنساء مصر بطريقة مبتكرة

    05:43 م الأربعاء 13 مارس 2019
    بالصور- في "قعدة غنا".. الاحتفال بنساء مصر بطريقة مبتكرة

    الاحتفال بنساء مصر بطريقة مبتكرة

    كتب- محمد مهدي:
    تصوير- جلال المسري:

    منذ أيام كانت سيارة تشق طريقها إلى منطقة "البوابات" في الكيلو 50 بطريقة إسكندرية الصحراوي، تحمل داخلها فريق "قعدة غنا" في طريقهم لتقديم عرض مختلف عن المرأة المصرية بمناسبة شهر مارس الذي يضم اليوم العالمي للمرأة وعيد الأم، بمشاركة "مديحة منصور" السيدة التي تهتم بإقامة فاعليات ثقافية في تلك المنطقة " عندي اهتمام بأي فكرة مختلفة والشهر دا مميز باليوم العالمي للمرأة فقررت التعاون مع قعدة غنا".
    صورة 1

    وسط زملائها في الفريق جلست "داليا يونس" مؤسسة "قعدة غنا" لإجراء بروفة سريعة على عرضهم الخاصة بالمرأة المصرية "اليوم العالمي للمرأة والشهر دا فرصة كويسة إننا نبص على أحوال الستات في المكان والزمان اللي احنا فيه" كانت يونس قد أطلقت مبادرة على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" للحديث عن الإيذاء العاطفي تجاه النساء "وفكرت إن مهم نسخر مشاريعنا زي قعدة غنا في تقديم أي شيء يخص الستات".
    تلقى الفريق دعوة من "منصور" للتواجد في "البوابات" وتقديم عرضهم الخاص وسط الجمهور "قعدة غنا في الأساس مساحة للناس عشان تعبر عن نفسها من خلال الغنا، ومش شرط اللي يحضر يبقى صوته حلو" هدفهم استخدام الغناء كأداة للتعبير عن القضايا التي تمسهم "وركزنا المرادي على أغاني خاصة بالستات ككائن متنوع، بعيد عن الأنماط الثابتة والتقليدية عنها".

    2

    صار الفريق جاهزًا لبدء العرض، أمسك محمد رجائي-أحد أعضاء الفريق- بالعود، يُحرك أنامله على الأوتار فتبتسم الوجوه، يُجيد العزف كأنه لاعب يتراقص بخصومه على أرض الملعب، يمنح بعيناه إشارة البدء للفريق فتشدو داليا بصوتها الجميل أغنية "يا ماما ستو" لفريق المصريين، ورفقتها أعضاء الفريق ندى نصار وضي سليمان وهلالي سعد ومحمد سعيد"اتكلمنا عن الست كجدة، إزاي بيعيشوا أحفادهم عالم مثالي، وعملنا اسقاط في الحكي خلال الغنا عن النهايات السعيدة وإن الأميرة بتتمنى بس تعيش مع الأمير، ودا اللي اختلف مع الأجيال الجديدة".
    تُقدم داليا أوغيرها من أعضاء الفريق نبذة عن كُل أغنية، سواء الحديث عن سبب اختيارها أو التنويه لصناع تلك الأعمال الفنية "أغنية أم العيال العشرية مثلًا بتتكلم عن نظرة الراجل لمجهود مراته كأم، واخترنا أغنية سيمون مش نظرة وابتسامة للتعبير عن الست التمردة عن الاحتياجات التقليدية للحب" بعد عدة أغاني تقدم "رجائي" خطوة للأمام، التقط نفسًا عميقًا ثم أطرب الحضور بأغنية للموسيقي النوبي الكبير حمزة علاء الدين "بنت بلدنا شربات مكرر.. الله عليها بنور منور.. لابسة الحراير من نقش إيدينا، أجمل مناظر من تفانينها.. نظرة واحدة بعيون كحيلة.. وبغمزة برموش طويلة.. شعللت فينا نار المحبة".

    صورة 3

    لديهم حرص على تسليط الضوء على فنانين غير معروفين في أوساط كبيرة "رغم إن ليهم مساحة في التراث المصري والنوبي كبير زي الفنان حمزة علاء الدين" جائت أغنيته تعبيرًا عن "الفتاة النوبية كفتاة مميزة في الثقافة والحياة المصرية شكلًا وموضوعًا" كما تطرق الفريق إلى أغاني عن علاقات المحبة مثل "مقتبسات من "النبي" لجبران خليل جبران، وأنا هويت لسيد درويش، ومرسال لحبيبتي" طال الغناء لأكثر من ساعة "ودايمًا في قعداتنا بيكون فيه تفاعل مع الحضور وغنا متبادل ولعب زي إننا نسمع منهم اقتراحات لأغاني ليها علاقة بالمعنى اللي جايين عشانه".
    صورة 4

    إعلان

    إعلان

    إعلان