• 3 طرق.. كيف تحايلت المدارس الخاصة على قرار وقف التقديم حتى يونيو؟

    05:57 م الأحد 13 يناير 2019

    كتب- محمود عبدالرحمن:

    قبل نهاية الفصل الدراسي الأول، وتحديدا أول نوفمبر الماضي، ترقب أحمد عطا، أب لطفلة، عمرها 3 سنوات، فتح باب التقديم بالمدارس الخاص لغات، للعام الدراسي الجديد، الذي يبدأ في سبتمبر 2019. برر الأب هذا الترقب "علشان ألحق أقدم لها في أي مدرسة كويسة"، لأن الانتظار حتى نهاية العام الدراسي الحالي؛ قد يتسبب في عدم لحاق طفلته بالعام الدراسي القادم بعد 9 أشهر، "هتكون كل المدارس قفلت بسبب اكتمال العدد".

    بدأت رحلة البحث عبر مواقع التواصل الاجتماعي واستشارة الأصدقاء والمقربين من أصحاب التجارب السابقة، وانتهت بتعبئة الأب 3 استثمارات تقديم لابنته الوحيدة "لوجين"، بثلاث مدارس مقابل دفع رسوم استمارة التقديم "الأبلكيش" أو ما يعرف بـ"بفتح ملف" قبل نهاية ديسمبر الماضي.
    رحلة والد "لوجين" استمرت رغم إصدار وزارة التربية والتعلم، منشورا لتفعيل القرار الوزاري رقم 420 لسنة 2014، المنظم للتعليم الخاص، الذي يحدد موعد القبول بمرحلة رياض الأطفال للطلاب الجدد على مدار أيام شهر يونية القادم. وحذر المنشور من أن أي تقديمات قبل هذا الموعد لا يعتد بها، مطالبا الإدارات التعليمية بتشكيل لجان للإشراف على قبول الطلبات بالمدارس الخاصة في الموعد المحدد.

    "مصراوي" رصد رد فعل أولياء الأمور الذين قدموا لأبنائهم بالمدارس على مدار الشهرين الماضيين، ومدى التزام إدارات بعض المدارس بتأجيل فتح باب التقديم حتى الموعد المحدد من الوزارة، والحيل التي اتبعها البعض لجمع أموال من أولياء الأمور تحت شعار "حجز مكان، أو رسوم فتح ملف، أو تعبئة الأبلكيشن".

    اعلان بعض المدارس بفتح التقديم

    مدرسة رويال هارس الخاصة بالمريوطية، أرسلت خطابات إلى أولياء الأمور في 22 ديسمبر الماضي، أخطرتهم فيها بفتح باب التقديم لمرحلة التعليم ما قبل الابتدائي، وأكدت أن التقديم بمرحل الـ "كي جي" محدود العدد والقبول بأولية التقديم؛ لتسارع إلهام محمد، أم لطفلتين بالمدرسة، بالذهاب للتقديم لطفلها الثالث محمد "روحت المدرسة، ودفعت 750 جنيها مقابل فتح الملف".
    حالة من الحيرة أصابت الأم بعد معرفتها قرار وزارة التربية والتعليم، بوقف التقديم وأن كل ما سبق من تقديمات يعتبر لاغيا، "مكنتش عارفه أعمل ايه، غير إني أتواصل مع المدرسة وأشوف ردهم ايه على القرار".

    إلا أن إدارة المدرسة أكدت لها التزامها بقرار الوزارة، وإيقاف قبول الطلبات، وأنها سترسل خطابات لأولياء الأمور بعد فتح باب التقديم من قبل الوزارة لاستكمال الأوراق، ولعمل "انترفيو" للأطفال، وأن ما تم من تقديم هو مجرد عمل ابلكيشن فقط، "حجز أولي" وفى حالة عدم القبول ستعيد إدارة المدرسة رسوم الأبلكيشن إلى أولياء الأمور.

    تقديم أولي

    ما إن علم أحمد عطا، والد الطفلة "لوجين" بقرار الوزارة، حتى سارع بالاتصال بإحدى المدارس التي قدم فيها لابنته، بشارع اللبيني بالمريوطية بالجيزة، لمعرفة مصير ابنته، وأخبره مدير الحسابات بأن القرار لم يؤثر على وضع التقديم، وأنه في حال قبول ابنته بالمدرسة بعد إجراء مقابلة مع الطفلة ووالديها، ستستكمل باقي الإجراءات، دون تحديد موعد لإجراء المقابلة أو الرد النهائي.
    "أنا قدمت في 3مدارس، ودفعت رسوم أبلكيشن في كل مدرسة".. يقول والد لوجين، مبرر ذلك بخوفه من رفض المدرسة الأولى قبول ابنته، ولذلك يضطر للتقديم في أكثر من مدرسة كإجراء احتياطي، خاصة أن التقديم بهذه المدارس يمر بعدة مراحل، تبدأ بفتح ملف وتعبئة البيانات مقابل رسوم "الأبلكيشن" التي تراوحت بين 700 إلى 1000 جنيه، ثم تحديد موعد لإجراء اختبار قبول للطفلة، يعقبه إجراء مقابلة مع الوالدين.

    "فيه مدارس عديدة رفضت أبناء زملاء وأصدقاء قبل كده بعد فترة من فتح الملف، وبدون ذكر أسباب أو بأسباب غير منطقية"، قالها الرجل مضيفا "وقتها اضطروا لتأجيل التقديم للعام القادم أو التقديم في مدرسة أقل من حيث المستوي التعليمي والتميز المهني، وربما تبعد بمسافة كبيرة عن المنطقة التي نقيم فيها".
    ويقدر عدد المدارس الخاصة التي تستقبل طلاب ما قبل التعليم الابتدائي؛ بـ2295 مدرسة من جملة المدارس الخاصة التي تتجاوز 8 آلاف مدرسة، وفقا للتقرير الوارد ضمن كتيب "مصر في أرقام" لعام 2018، وتضم هذه المدارس 2 مليون و32 ألف تلميذ العام الحالي، يدرسون في 62 ألفا و700 فصل دراسي.

     

    التقديم في أكثر من مدرسة اطمئنان!

    "أنا بقالى شهر بلف على المدارس، ويوم ما أعمل ابلكيشن، يطلع قرار يلغى التقديم".. قالتها آية جلال بغضب بعد أن قدمت لابنها في مدرستين.
    تضيف الأم: عانيت الأمرين في البحث عن أماكن مناسب لطفلتي، صاحبة الأربع سنوات، "روحت مدرستين وعملت فيهم أبلكيشن، علشان بنتى متضعيش عليها السنة".
    عبر الجروبات والحديث مع من سبق لهم التقديم، علمت الأم أن بعض المدارس فتحت باب التقديم، "نزلت وأخدت يومين ألف عليهم، علشان أشوف نظام كل مدرسة ومصاريفها، وأخيراً قدمت في مدرستين الزهراء، والأورمان إيليت علشان أكون مطمنة وما تضيعش السنة على بنتي".

     

    لم تعلم آية بقرار وزارة التربية والتعليم وقف التقديم في المدارس الخاصة، إلا عندما عادت للبيت، "رأيت منشور الوزارة على أحد الجروبات.. كنت مطمئنة أني قدمت لبنتي، بس بعد الخبر قولت لازم أتأكد من الخبر".
    المنشور أثار قلقها من جديد، فسارعت بالاتصال بإدارة مدرسة الزهراء بالعروبة التابعة لمنطقة الهرم، "قالوا لي ما نعرفش حاجة عن القرار، ولم نتسلم إخطارا رسميا من الوزارة، وممكن تكون إشاعة".
    تحديد موعد التقديم بالمدارس في شهر يونيو ليس أمر جديد، يقول خالد حجازي مدير مديرية الجيزة التعليمية، لكن صدور القرار من الوزارة يهدف إلى تفعيل القرار، بسبب التجاوزات التي تتم من قبل بعض مسؤولين بالمدارس الخاصة.
    ووفقا لمدير إدارة الجيزة، تضم المحافظة 1200 مدرسة خاصة، تتبع 20 إدارة تعيملية، ويوجد في كل إدارة، قسم للتعليم الخاص يقوم بالإشراف والمتابعة المدارس الخاصة ومدى التزامها بآليات العمل التعليمي.

    إعلان

    إعلان

    إعلان