• تفاصيل أول لقاء لمُخرج "يوم الدين" مع الجمهور في مصر

    06:39 م الأحد 08 يوليه 2018
    تفاصيل أول لقاء لمُخرج "يوم الدين" مع الجمهور في مصر

    المخرج أبوبكر شوقي

    كتب- محمد مهدي:

    كان المخرج أبوبكر شوقي قادماً إلى مصر لأيام قليلة قبل أن يغادرها متجهاً إلى فرنسا، حين تلقى دعوة من "فوتوبيا" وهي مساحة خاصة بالفنون في مصر الجديدة، بحضور لقاء مع الجمهور ومخرجين شباب للحديث عن فيلمه "يوم الدين" بعد عرضه في المسابقة الرسمية بمهرجان "كان" السينمائي "عجبتني الفكرة، وافقت وحبيت القعدة والكلام مع الناس" يقولها شوقي بابتسامة تعلو وجهه.

    منذ أيام امتلئت القاعة الرئيسية لـ "فوتوبيا" عن أخرها، الجميع متشوق للحديث مع "شوقي" من بينهما المخرج الشاب "محمد تيمور" الذي تحمس فور الإعلان عن الندوة "كنت مهتم أحضر عشان أشوف الشخص اللي رفع رأسنا ووصل لمهرجان كبير زي كان" وفي السابعة مساءً حضر صاحب "يوم الدين" إلى المكان رفقة والدته، جلست بين الجمهور وعيناها مشدوهة بفخر تجاه الابن.

    1

    لم يكن أحد يعرف الكثير عن "شوقي" قبل عدة أشهر، لكن اختيار فيلمه الروائي الأول "يوم الدين" للعرض في المسابقة الرسمية لمهرجان "كان" وضعه في بؤرة اهتمام السينمائين في مصر، خاصة بعد إنتاج عمله بصورة مستقلة، تكلفة قليلة ودون الاحتياجات لشركات الإنتاج الكبرى. يقول تيمور: "ودي أكتر نقطة عايزين نعرفها منه، إزاي عمل الفيلم بتاعه وسط الصعوبات الانتاجية اللي وقفت قصاده".

    على كرسي مُسلط نحوه ضوء خافت، استقر "شوقي" ومن خلفه شاشة عرض صغيرة، بصوت هاديء بدأ كلمته، عن شعوره بالسعادة للخطوات التي وصل إليها "يوم الدين" والمفاجأة أنه لم يتوقع حين شرع في تنفيذ فيلمه بهذا النجاح، لم يرَ جيدًا انطباعات الجمهور على وجوههم نظرًا لإظلام الغرفة من أجل ظهور شاشة العرض بشكل جيد لكن انصاتهم لما يقوله بدا بكونهم مستمعين.

    2

    "إنسان متواضع وبسيط" كان ذلك انطباع تيمور عن "شوقي" يتحدث مباشرة دون تكلف، يسخر أحيانًا من الأمور التقليدية في العمل ويضحك فيشاركه الحضور الدعابة، يقول حين يُسأل عن كيفية تنفيذ مشاهدة "مش لازم كل مشهد يبقى قاصد أطلع كادر مدهش وفيه فلسفة، الاختيارات العادية والبسيطة أحياناً بتكون أفضل" .

    من الأشياء التي منحها "شوقي" وقت مناسب خلال الندوة، هو الحديث عن كيفية تنفيذ عمله دون الحاجة لإنتاج ضخم أو شركة تقف بجواره، مرر للحضور تجربته في إصراره على تصوير العمل وجولاته المستمرة للحصول على منح مادية لإنجازه مع طبيعة العمل التي أتاحت له عدم الاحتياج لميزانية كبيرة "أتمنى أكون قدرت أفيد الناس، خاصة المخرجين اللي لسه بيبدأوا".

    3

    أكثر ما رغب "شوقي" في قوله للحضور هو أهمية الحلم، أن يظل الإنسان وراء هدفه حتى يتمكن من تحقيقه "ودا اللي حسيته، إنه شخص مكافح، عنده إيمان بأهدافه ورسالة عايز يوصلها للناس من خلال أفلامه" يذكرها تيمور الذي استمتع بكل دقيقة في اللقاء "وطريقته شجعتني إني أروح أتعرف عليه أكتر بعد الندوة".

    4

    النقاش خلال الندوة كان ودياً لأقصى درجة، لم يكن من المُمكن استخدام كافة ما قيل على لسان "شوقي" كتصريحات إعلامية، لذا حين اقترب منه عدد من الصحفيين أصر على إجراء مقابلة رسمية معه من خلال إدارة متخصصة تتولى تنظيم اللقاءات، مؤكدًا على حضوره اللقاء من أجل الحديث مع الجمهور "وسعيد جداً بتفاعلهم مع المقابلة وأتمنى تتكرر تاني".

    إعلان

    إعلان

    إعلان