30 يونيو 1827 ... مصر تهدي فرنسا ''زرافة''

12:35 م الثلاثاء 30 يونيو 2015
30 يونيو 1827 ... مصر تهدي فرنسا ''زرافة''

مصر تهدي فرنسا زرافة

كتبت- أسماء ابراهيم:

أهدى محمد على باشا في مثل هذا اليوم زرافة إلى شارل العاشر، ملك فرنسا.

وكانت أول زرافة تصل فرنسا وسط فرح شعبي فرنسي كبير.

وترقد الزرافة الان محنطة في متحف التاريخ الطبيعي في منطقة ''لاروشيل'' في فرنسا.

وكانت الزرافة عربون صلح بين القاهرة وباريس عقب إعدام بريطانيين في مصر وعرض رؤوسهم في مكان عام- بحسب صحيفة لوبوة الفرنسية.

وأراد محمد على باشا تحسين الأجواء بين مصر وفرنسا، التي لم تكن رأت الزرافة حتى وقت إرسال الهدية.

فى عام 1826 جهزت الزرافة لترسل لفرنسا، فجهز للسفر بعناية فائقة وكانت نقطة البداية من الاسكندرية .

وكانت الزرافة التي حصلت علي الجنسية الفرنسية ابنة شهرين، قصيرة القامة، كانت تحتاج الى خمسة وعشرين لترا من الحليب يوميا .

سافرت الزرافة علي متن سفينة شراعية من الاسكندرية ثم الى سردينيا وفي النهاية من مرسيليا الى باريس بقيادة قبطان إيطالي قام بعمل فتحة في سطح السفينة تسمح للزرافة بالوقوف أسفلها لمد رقبتها وغطيت بغطاء أشبه لحمايتها من الشمس والمطر.

وبدأت السفينة رحلتها29 سبتمبر1826 وصلت الهدية الثمينة ميناء مرسيليا بفرنسا يوم 31 أكتوبر عام 1826، حيث كان الحاكم في انتظارها والذي وصفها بأنها المصرية

وتكلفت رحلة الزرافة ومرافقوها ما يقرب من750 دولارا أمريكيا دفعتها الحكومة الفرنسية.

Corno symptom

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 212961

    عدد المصابين

  • 161031

    عدد المتعافين

  • 12570

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 138744596

    عدد المصابين

  • 111451413

    عدد المتعافين

  • 2983152

    عدد الوفيات

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي