• البهجة القاتلة ...ملاهٍ مخالفة مصيدة لأرواح الأطفال (تحقيق)

    11:51 ص الجمعة 08 يوليه 2016

    كتبت- نور عبد القادر:

    في الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة، أثناء احتفال المواطنين بعيد الفطر المبارك، تم تداول أخبار عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن حادث سقوط لعبة ملاهي بحديقة الفردوس بالعباسية، وأصيب 6 أطفال بجروح - حسب المتحدث الرسمي لوزارة الصحة - نتيجة سقوط اللعبة من ارتفاع 10 أمتار، وهرعت سيارات الإسعاف إلى مكان الحادث.

     

    عدم صيانة للالعاب

    صرح اللواء عصام كمال، رئيس حى الوايلى، أنه تم التحفظ على جميع القائمين على العمل بحديقة الفردوس بالحى والتى سقطت بها إحدى اللعبات، وأدت إلى سقوط 5 أشخاص؛ حيث تبين أنه تم "لحام"اللعبة قبل نصف ساعة من تشغيلها للزائرين، وتم نقل المصابين إلى مستشفى الزهراء ومصاب بمستشفى الدمرداش ومصابين بمستشفى الحسين أحدهما بحالة حرجة بالعناية المركزة، وقررت النيابة العامة، فتح تحقيقات موسعة حول الحادث، للوقوف على الأسباب التى أدت إلى سقوط اللعبة الكهربائية، والتأكد من إجراءات السلامة داخل الملاهى، والاستماع لأقوال المسئولين والمشرفين على الألعاب لتوثيق شهادتهم.

     

    إصابات بين الأطفال

    وتواصل "مصراوي" مع شاهد عيان تصادف وجوده بالملاهي ووقت الحادثة وقال :" كنت في حديقة الفردوس المقابلة لمعهد البعوث الإسلامية بمنطقة الدراسة، والحديقة بها ملاهي والعاب خطرة، ولعب ابني لعبة السيارات، ورفضت تلبية طلبه بلعب لعبة المراجيح المتقلبة في الأعلى، وبعد أن رفضت تلك اللعبة الخطرة وجدت صوتا هائلا لكسر في المراجيح لأجد بعدها الاطفال الذين كانوا معلقين في الهواء قد وقعوا على الأرض من ارتفاع يتجاوز نحو عشرة أمتار، لينتج عن ذلك حالات الكسور والحالات الحرجة، وحضرت سيارات الإسعاف بعد الحادثة بدقائق ولم تتمكن بسبب شدة الزحام من الوصول إلي الأطفال القتلى وحالات الكسور، إلا بعد ضغوط من أسر القتلى".

    وطالب بمحاسبة المسؤولين عن هذا الإهمال الجسيم من المسؤول عن الحديقة وصولا لأعلى سلطة في الدولة، لقد انتقلوا من مرحلة قتل الفرحة في العيد، إلى قتل الأطفال انفسهم بسبب الاهمال الجسيم وعدم متابعة وصيانة تلك الالعاب الخطرة، فكل شئ يؤدي للموت ولو كان لعبة".

    قام "مصراوي " بجولة بالحدائق للوقوف حول طبيعة ملاهي الاأطفال ومدي مطابقتها وسلامتها.

    ألعاب كهربائية متهالكة، تتراص بدون وجود مسافات فيما بينها وتبدو معظمها قديمة، رغم محاولات طلائها بألوان زاهية، إلا أن علامات الصدأ واضحة على أجزائها، ويغيب عنها وجود المشرفين ولا وجود لتعليمات الركوب والسن المسموح، أو حيز حولها يحول دون وقوف الاطفال عند تشغيلها، حتى أن الأرضيات متهالكة وتبدو أسمنتية ولا تحد من الضرر في حال وقوع طفل عليها، وأغلب الألعاب بلا أقفال للأمان، وقد تأكل صمامها من الصدأ، هذا ماتبدو عليه دار الملاهي التى يقبل عليها مجموعات من الأطفال للعب واللهو خلال الاجازة الصيفية.

     

    ملاهي متهالكة

    في حديقة بحي السيدة زينب، ألعابا كهربائية كقطار المرح ولعبة السلاسل العجلة الدوارة ولعبة الأفيال الطائرة ولعبة الكاروسيل للاطفال وسيارات التصادم ولعبة سب مارين الشهيرة.

    "الأرض تابعة للحي ويقوم أصحاب الألعاب بتأجير هذه الأرض مقابل رسوم شهرية، وهناك رسم دخول للحديقة خمس جنيهات، ورسم دخول للملاهي أيضا، وسعر ركوب اللعبة يتراوح من خمس لعشرة جنيهات، وأغلب من يقبلوا على تلك الملاهي هم طلبة المدارس الحكومية لرخص اسعارها، مقارنه ببقية دور الملاهى الكهربائية ، كما يجد أهالي السيدة زينب ملاذهم لترفيه ابنائهم بإسعار رخيصة ومكانا ً للجلوس بسعر رمزي" موضحا أحد عمال الملاهي .

    وتابع :" لم يحدث مطلقاً أن سقط طفل أو تعرض أحد للاصابة خلال فترة عملي التى تجاوزت العاملين، وهناك شركة تتولى صيانه الالعاب بصفه دورية، كما أن هناك أسوار حول مدينه الملاهي، ويتم ملاحظة الالعاب قبل البدء في تشغيلها".

    وسألته عن المسؤل الفني للملاهي، أفاد أنه غير موجود الان ويتم إستدعائه في حال تعطل لعبه، او حاجتها للصيانة"،وبالنظر لبقية الالعاب فقد كانت ذات كراسي متهالكة وسلاسل غير أمنه وأطرافها مدببة وطلائها تعرض للتأكل، ولا وجود لأى أنظمة رقابة أو لوائح لتعلميات الطوارئ أو مكان للاسعاف، والعمالة لا تتعدي ثلاث أفراد لتنظيم ركوب الاطفال، وكان الاقبال ضعيفا ً.

    هناك العديد من دور الملاهي الكهربائية والتى تعمل داخل المولات التجارية والبعض اتخذ منها مشروعا تجاريا بالادوار السفلية بالعقارات، في غياب واضح لدور الرقابة عليها.

     

    الجهات الرقابية

    وخلال تصريحات خاصة لموقع مصراوي، يقول وزير القوي العاملة محمد سعفان "إن ملاهـي الأطفـال تخضـع لقانـون العمـل رقـم 12 لسنة 2003 في مجـال السلامة والصحة المهنية وتأمين بيئــة العمـل تنفيـذاً للمادة 203 من قانون العمـل والتي تنص على أن تسـرى أحكام هذا الكتاب " السلامة والصحة المهنية " على جميع مواقع العمل والمنشآت وفروعها أياً كان نوعها أو تبعيتها سـواء كانت برية أو بحرية.

    وأشارالوزير إلي أنه يتم التفتيش على المنشآت طبقاً لخطة سنوية على المنشآت ذات الخطورة ثم المنشآت ذات الكثافة، ولا حصر لعدد المحاضر لانه لابد من مخاطبة المديريات بجميع المحافظات لمعرفة عدد المحاضر التي حررت.

    "لا يوجد حصر بأعداد الملاهي المرخصة وغير المرخصة، وهذا الامر يتطلب التواصل مع جميع الوحدات المحلية على مستوى الجمهورية وبالأخص من الأحياء حيث أنها جهات الترخيص ، ويتم التنسيق معها في هذا الشأن للقيام بدور الرقابة والتوعية والتفتيش" موضحا وزير القوي العاملة.

     

    مطالب بالغلق

    وفي رد فعل لاحد جرائم دور الملاهي المخالفة ، وعقب وفاة طفل بها، دشن مجموعة من الأهالي صفحة بموقع التواصل الاجتماعي تحت عنوان "معا لغلق (وندر لاند) مقبرة الأطفال "..وتعددت إنتقادات رواد مدينه الملاهي لاستمرار عملها رغم وفاة الطفلة نور عبد الرحمن امين، وكان عمرها أربعة اعوام ونصف حين توفت أمام والدتها بسبب إهمال إدارة الملاهي وغياب الضمير، وزاد الامر سوءا عدم وجود إسعاف بالملاهي، رغم نص القانون 

    وأنتقد أخر " كيف تفتح دار الملاهي مرة إخري رغم تسببها في وفاة الطفلة نور، وأين الرقابة من تلك الاماكن غير المطابقة لاشتراطات السلامة والصحة المهنية، خاصة وان نفس اللعبة تم عمل صيانه لها رغم كونها مكسورة وتم لحامها بشكل عشوائي، وتعرضت الطفلة للوفاة بسببها".

    وطالب أخر بغلق دار الملاهي، مطالبا بحبس المسؤول عن تلك الملاهي، وإسترجاع حق نور ووالدتها التى شاهدت وفاة ابنتها امام عينها.

     

    وفيات وإصابات

    لم تكن واقعة "عيد الفطر" بملاهي حديقة الفردوس هى الحادثة الأولى من نوعها، فقد تعددت الحوادث نتيجة وجود ملاهى للاطفال بدون ترخيص وغير مطابقته لشروط السلامة، فقد لقي طفل يدعي أيمن رضا إبراهيم 11 عاماً ، مصرعه بعدما سقط من أعلى أرجوحة في نادى المعلمين بمدينة شبين الكوم محافظة المنوفية، وتم نقله لمستشفى شبين الكوم الجامعى ولكن لفظ أنفاسه الأخيرة متأثرا بإصابته بتهتك فى الجمجمة، وتوفي طفل أخر بعد سقوطه من أحد الألعاب بالملاهى الشعبية في المطرية أثناء صعوده فوق أحد الألعاب الشعبية بشارع السد بالمطرية وسقط على رأسه، مما أدى إلى حدوث نزيف داخلي أدى إلى وفاته في الحال.

    كما تم حبس المدير المسؤول عن ملاهى فن تايم على خلفية تحطم إحدى اللعبات والتسبب فى مصرع مشرف أمن وإصابة ٧ تلاميذ من مدرسة جابر بن حيان الابتدائية، حيث حدث وعند ركوب التلاميذ لعبة القرص الدوار بتفكك التروس ووقوع القرص الذى يحمل المقاعد على الأرض، 

    وأصيب الطفل عابدعبدالرحمن 8 أعوام ، في ملاهي ميت غمر في الدقهلية، ، بعد سقوطه من لعبة "الساقية" بسبب انقطاع التيار الكهرباء عن اللعبة فجأة، وتم نقله بعدها إلى مستشفى المنصورة الدولي للاشتباه في إصابته بارتجاج في المخ نتيجة ارتطامه بجسم صلب، ولقي طالب مصرعه صعقا بالكهرباء أثناء تواجده بملاهي خاصة ملحقة بكافتيريا بمدينة ملوي جنوب محافظة المنيا، وبدعي كيرلس سمير ناروز 16 عاما، طالب بالصف الأول الثانوي، إثر تعرضه لصعق كهربائي من لعبة سيارات بملاهي صغيرة ملحقة بكافيتريا بمدينة ملوي، وتوفي طفل أخربالحديقة المركزية بمدينة دمياط الجديدة مصرعه، إثر سقوطه من أحد ألعاب الملاهي الكهربائية بالحديقة، وتبين ان الطفل كان يلعب في أحد العاب الملاهي الكهربائية وسقط من فوقها فلقي مصرعه في الحال.

     

    صاحب ملاهي مرخصة

    "مشروع مربح للغاية لأى شخص يبحث عن الأرباح، حيث يقوم بإستجار قطعة ارض داخل حديقة، او قطعة أرض ملك له، ويتواصل مع بعض مستوردى الألعاب سواء الجديدة او المستعملة من الخارج، وربما يتعامل مع أحد ورش الحدادة التى تقوم بصناعة الالعاب الكهربائية من مادة الفيبر جلاس، وبالطبع بلا مواصفات قياسية او اشترطات سلامة وصحة مهنية" هكذا تحدث لنا مدحت يوسف، مدير إحدي دور الملاهي المرخصة عن الوضع الحالي لأغلب دور الملاهي .

    وتابع :" للأسف البعض حول الأدوار السفلية بحديقته أو منزلته لدار ملاهي، مقابل عمولات من الباطن بالأحياء، دون الحصول على موافقة الحماية المدنية أو مكاتب السلامة والصحة المهنية، أو التأكد من كون الالعاب مطابقة للمواصفات القياسية أم لا، وهو ما يهدد بكواراث وتعدد لحالات الوفاة والاصابة نتيجة إنعدام الأمان والرقابة والصيانه لتلك الألعاب الكهربائية، فأصبحت أغلب دور الملاهي مجرد بوابة واسوار وبعض رجال لتشغيل الألعاب ما بين المراجيح والزحليقات والألعاب الخطيرة دون وجود فنين صيانة أو متابعة ولا وجود للاسعاف، ويزيد الاقبال على تلك المشروعات في الأحياء الفقيرة حيث إستغلال جهل الأهالي وعدم الاهتمام باهمية امن الالعاب، ولكن دور الملاهي الكبيرة لديها أمور مختلفة عن تلك الدور".

     

    أسس الملاهي

    "على اصحاب دور الملاهي غير المرخصة، عدم تجاهل العمر الافتراضي للألعاب ويجب إخضاع أي لعبة للفحص والمعاينة المستمرة، كما يجب أن تحتفظ كل لعبه بسجل يدون فيه كل شيء عن اللعبة منذ تاريخ دخولها الخدمة، يجب مراعاة المسافات الآمنة بين كل لعبه وأخرى، وتدريب العاملين على طرق التشغيل السليمة والصحيحة، ولابد من وجود أدارة فنية تتولى الفحص إجباريا حسب توجيهات الشركة المصنعة، ويجب استبدال الألعاب التي لا تتوفر بها احتياطات السلامة الوقائية وكذلك الألعاب القديمة والتالفة، ويجب وضع ملصق على كل معدة يبين طريقة التشغيل الصحيحة " موضحا أسس تكوين الملاهي.

    وتابع:" لابد من توفير وسائل السلامة والصحة والإطفاء والإسعاف وتخصيص مشرفين أو عمال مدربين على القيام بتلك الخدمة وقت الحاجة ويتميزون بلبس معين أوهيئة معينه مع تدريبهم الدقيق على سرعة الإستجابه، ويجب التأكد من تنفيذ احتياطات السلامة الوقائية مثل أحزمة السلامة أو نظارات السلامة أو سدادات الأذن، مع المحافظة المستمرة على زيوت آلات ومعدات الألعاب وتشحيمها ومرونتها، وعزل الألعاب كهربائياً وميكانيكياً في حالة التوقف، ولابد أن تقوم الجهات المعنية بدورها في تطبيق اشتراطات وتعليمات السلامة في المدن الترفيهية المتابعة الدورية المستمرة وعدم التهاون ".

    وناشد أولياء الأمور والأسر اختيار مدن الألعاب والترفيه التي تطبق قواعد الأمن والسلامة والصحة العامة في كل ألعابها.

     

    مدير الادارة الفنية

    يقول المهندس سلامة عبد النبي، مسؤول الادارة الفنية بإحدي دور الملاهي الكهريائية، أن بكل مدينه ملاهى مكتب للادارة الفنية ويكون على تواصل مع مكاتب السلامة ومعاهد التدريب لتريب العاملين بصفة دورية على أعمال السلامة والصحة المهنية، وكذلك إخطار مكاتب السلامة بسجل كل لعبة ومصدرها وصيانتها وقطع غيارها، ويتم صيانة دورية للالعاب من قبل المهندس المختص، وتم تدريبه بمكتب السلامة والصحة المهنية التابع لوزارة القوى العاملة على أعمال صيانة الملاهى الكهربائية، ويتم تغير الاجزاء المتهالكة وتركيب ما يتم تعرضه للتلف والمرور بصفة يومية للـاكد من سلامة الألعاب قبل استعمالها".

    "ولكل لعبة مسؤل عنها لتشغيلها والتأكد من سلامة أجزائها قبل إستخدام الاطفال لها ويلاحظها بصفة دورية حتى اثناء عملها، وأذا لم يتم الصيانه والتجديد نتعرض لخطر الغلق او عدم تجديد الترخيص " موضحاً عقوبة عدم الصيانة .

     

    خبير سلامة وصحة مهنية

    يقول المهندس محمد السعدى، خبير السلامة المهنية، إن هناك شروطا للسلامة وسبل الحماية يجب توافرها في ملاعب الأطفال وبالحدائق العامة وفي مدن الملاهي، فلابد من دراسة فنية معدة من قبل أحد المكاتب أو الجهات الفنية المتخصصة بأعمال السلامة ومكافحة الحرائق والمعتمدة، ويلتزم المسئول عن السلامة بالملاهي أو مدينة الألعاب بعمل الفحوصات اليومية والاختبارات الشهرية والدورية وصيانة جميع المنشآت والإنشاءات الميكانيكية والكهربائية ووسائل ومعدات السلامة والمراقبة والإنذار والإطفاء بالملاهي وإصلاح أي خلل أو عطل فوراً، وتدون فيه نتائج جميع الفحوصات والاختبارات الشهرية والدورية وأعمال الصيانة المتخذة لجميع المنشآت والإنشاءات والمعدات والأدوات الخاصة بالملاهي ووسائل السلامة والمراقبة والإنذار والإطفاء التابعة لها، مع ضرورة توفير سيارة إسعاف مجهزة.

    وتابع: " لا يجوز إقامة مدينة ألعاب على مساحة تقل عن 2.000 متر مربع خاصة في المدن ويجب ترك ما يوازي 25% على الأقل من مساحة الأرض المقامة عليها الملاهي أو مدينة الألعاب كأرض فضاء تخصص للسير أو الجلوس ولا يقام عليها أي إنشاءات، وتكون جميع المباني والإنشاءات من مواد غير قابلة للاشتعال أو الانصهار، واستعمال الكابلات والأسلاك الكهربائية غير القابلة للاحتراق أو الاشتعال، والتوصيلات الكهربائية مخفية وبعيدة عن متناول الجمهور، مع ضرورة وجود إشارات المخارج ومخارج الطوارئ مضاءة، وتزويد جميع الألعاب المتحركة بأحزمة أمان لمنع خطر السقوط، وتجهيز كل ملهى أو مدينة ألعاب بأجهزة إنذار يدوية، مع فحص وصيانة جميع الطفايات، وتركيب حنفيات الحريق وبكرات الخراطيم، ومراعاة عدد المخارج في الملاهي أو مدينة الألعاب كافياً للإخلاء خلال فترة قصيرة، ووضع تعليمات السلامة الواجب اتباعها في حالات الطوارئ وتعليمات الإخلاء في أماكن بارزة وإعداد خطة للإخلاء الفوري في حالات الطوارئ و تدريب العاملين عليها، وتخصيص غرفة للإسعافات الأولية وسيارة اسعاف في كل مدينة ملاهي" موضحا ً الاشتراطات الضرورية لانشاء مدينه ملاهي للاطفال.

     

    الحماية المدنية

    يوضح اللواء ممدوح عبد القادر، مدير إدارة الحماية المدنية بالقاهرة، أن صاحب أى منشأة يحضر لمقر إدارات الحماية المدنية بعدما يحصل على جواب من مكاتب السلامة والصحة المهنية برغبته في الترخيص، لتحدد له الادارة كم ونوع المهمات ونظام الاطفاء او الانذار المطلوب حسب نوع وحجم المنشأة ونشاطها، ويتم معاينه المقر للتأكد من أن إلتزام صاحب المنشأة بالمواصفات المطلوبة، ليمنح بعد ذلك ترخيص الحماية المدنية، ويستكمل بقية الموافقات من الجهات الاخري للحصول على الترخيص النهائي للمنشأة، وعليه مراعاة الكود المصري عند التجهيزات.

    وأضاف : "تهرب العديد من المنشأت من الترخيص نتيجة لضعف العقوبة، ولهذا نسعي لتغليظها، ومسؤلية سلامة المنشأت ليس لنا علاقة به ولكنه مسؤلية مكاتب السلامة والصحة المهنية التابعة لوزارة القوى العاملة"موضحا الجهات المسؤلة عن الرقابة على دور الملاهي.

     

    لجان السلامة

    ومن جانبه قال المتحدث الإعلامي لوزارة القوي العاملة، هيثم سعد، إن لجان السلامة والصحة المهنية تقوم بالإطلاع علي سجل كل لعبة ومواعيد الصيانة واللحام والتشحيم اللازمة لها وما تم وما يجب ان يتم، وتتواصل مع الإدارات الفنية بدور الملاهي من خلال الرقابة الدورية شوالتدريب.

    "يتم عمل دورات تدريبية إجبارية لكل المشتغليين بمدن الملاهي في معهد السلامة والصحة المهنية، كما يتم المرور دوريا على دور الملاهى للتأكد من توافر شروط السلامة والصحة المهنية، وإذا كانت الملاهى غير مرخصة أو بلا ألعاب غير سلمية وغير مطابقة للمواصفات، يتم عمل حملات لإغلاق الملاهي المخالفة والتى تعمل بلا ترخيص ويحق لأي مفتش إيقاف اى لعبة أو إغلاق المكان في حال عدم سلامتها، ومؤخرا تم المرور على قرابة خمسون ألف منشأة ومنها دور الملاهي وتم تحرير قرابة 30 ألف محضر للمنشأت بما فيها مدن الملاهي" موضحا ما تقوم الجهات الرقابية.

     

    إعلان

    إعلان

    إعلان