• رأس السنة في قطاع السياحة "لم يحضر أحد"

    06:46 م السبت 02 يناير 2016
    رأس السنة في قطاع السياحة "لم يحضر أحد"

    احتفالات راس السنة بالاهرامات

    تقرير - مصطفى المنشاوي :

    شهد الاحتفال برأس السنة هذا العام في جميع المناطق السياحية بمصر، اقبالا ضعيفا في أول اختبار للحملات الترويجية التي تقوم بها وزارة السياحة والهيئات التابع لها.

    وحاول "مصراوي" التعرف على نسبة الاقبال في الاحتفال برأس السنة "الكريسماس" الوافدة إلى مصر من الخارج؟، والمقارنة بينها وبين العام الماضي الذي كان يشهد ايضا العديد من الاحداث التي أثرت بالسب على القطاع السياحي.

    قال سامى محمود رئيس هيئة تنشيط السياحة، إن موسم رأس السنة هذا العام هو الأسوأ على قطاع السياحة منذ السنوات الماضية، حيث كانت نسبة الاقبال ضعيفة جدا مقارنة بالعام الماضي.

    وأوضح سامي في تصريح لـ"مصراوي"، أن الحملات الداخلية التي تم إطلاقها في الدول العربية وهم "السعودية، والأمارات، والكويت" لم تأت بثمارها لأنه أطلقت قبل الاحتفال بـ"الكريسماس" بأيام قليلة.

    وأشار رئيس قطاع السياحة إلى أن كل شيء متوقف منذ سقوط الطائرة الروسية في سيناء، مضيفا أن القطاع بالكامل ينتظر الموقف السياسي للحكومة الروسية.

    وقال الهامي الزيات رئيس الغرف السياحية، إن موسم رأس السنة من العام الماضي كان سيء في نسبة الاقبال ولكنه لم يكن مثل هذا العام الذي يعد هو الأسوأ في كل الاحوال.

    وأوضح الزيات لـ"مصراوي"، أن السياحة الروسية لن يعوضها أي سياحة في العالم من حيث نسبة الاقبال، مضيفا أنه لن تعود قبل عامين من الأن – على حد قوله-.

    وأشار رئيس الغرف السياحية إلى أن عودة السياحية الروسية إلى مصر متوقف على قرار من الحكومة الروسية، مشيرا إلى أنه في حالة التصريح لرعاياها بالعودة إلى مصر سوف يجد الأمر صعوبة في الاجراءات والآليات التي سيتم التنفيذ من خلالها خاصة بعد اغلاق المكاتب السياحية تعاملها مع مصر.

    وتابع أنه من المتوقع عودة السائح الانجليزي في أسرع وقت، ولكنه لن تكون بديل ايضا أن كانت مؤثرة في الوقت الحالي، مؤكدا أن السياحة العربية اعدادها أقل في نسبة الاقبال ولكنها أزيد في نسبة الانفاق.

    وأكد الزيات، أن الحركة السياحية سوف تتحسن بشكل أكبر في إجازات نصف العام، والاعياد.

    وعن خطة الفترة المقبلة لمواجهة الأزمة الحالية، صرح بأنه سوف يتقدم بخطة إلى الوزارة بشأن انعاش السياحة الثقافية والاهتمام بها في الوقت الراهن لتكون بديل عن السياحة الشاطئية.

    وقال باسم حلقة نقيب السياحيين، إن الاحتفال برأس السنة كان أفضل كثير من العام الحالي، مضيفا أن السبب ناتج عن حادث الطائرة الروسية.

    وأوضح حلقة في تصريح لـ"مصراوي"، أن موسم الشتوي ليس به تعاقدات حتى الأن، حيث أن نسبة الاقبال لم تتخطى الـ 10 في المئة.

    وأشار نقيب السياحيين، إلى موسم رأس السنة هذا العام هو "أسوأ موسم رأس سنة مر على السياحة بمصر"، مشيرا إلى أنه يسعى إلى عمل مبادرات للسياحة الداخلية والعربية في أجازه نصف العام.

    إعلان

    إعلان

    إعلان