إعلان

دين قديم وفضيحة أمام الجيران.. كيف تخلص موظف المعاش من سيدة أسيوط؟

02:37 م السبت 23 سبتمبر 2023

ضبط

أسيوط ـ محمود عجمي:

كان الشر يتطاير من عينىّ "موظف بالمعاش" خشية افتضاح أمره بعد مطالبة ربة منزل له بسداد مبلغ مالي اقترضه منها بعد أن قام بمماطلتها بدعوى أن ظروفه الحالية لا تسمح.

عقارب الساعة تشير إلى الثانية عشر بعد ظهر اليوم، هاتف المجني عليها يدق "انزلي هديلك الفلوس"، هرولت المجني عليها لمقابلة المتهم، لأخذ المبلغ المالي تاركة منزلها دون أن تدري ما يخفيه المتهم من غدر، نجح المتهم في استدراج المجني عليها داخل سيارته واصطحابها إلى الطريق الدائرى بمدينة أسيوط بجوار المجرى المائى، وباغتها بعدة طعنات من سكين.

لم يكتف المتهم بارتكاب جريمته ليحمل الجثة من داخل سيارته للتخلص منها بإلقاء جثتها بالمجرى المائى، ولكن العدالة الإلهية لم تشأ أن تترك لقاتل ربة المنزل الهرب بفعلته، ليكتشف الأهالي جثة المجني عليها ملقاة وبها عدة طعنات من أثر الاعتداء، ليبلغ أحدهم الأجهزة الأمنية التي انتقلت على الفور محل الواقعة وتبدأ رحلة البحث لكشف ملابسات الواقعة.

وتوصلت التحريات إلى أن الجثة للمجني عليها، وأن وراء ارتكاب الواقعة "س .ع" 63 عامًا، موظف بالمعاش، مقيم بمدينة أسيوط، لخلافات مالية بينهما، ليتم القبض على المتهم، واقتياده إلى ديوان قسم أول أسيوط.

واعترف المتهم أمام جهات التحقيق المختصة، بشأن قيامه بقتل ربة منزل بقسم أول أسيوط؛ قائلًا: "كانت هناك معاملات مادية بينى وبين المجني عليها، واقتراض منها مبلغًا ماليًا مؤخرًا، إلا أنه فوجئ بمطالبتها له بسداد المبلغ المالي، إلا أنه ماطلها بدعوى أن ظروفه الحالية لا تسمح".

وأضاف المتهم أن المجني عليها توجهت إلى مسكنه وطالبته بسداد المبالغ المالية، وأثار ذلك حفيظته خاصةً بعد أن هددت بفضحه، مما تسبب له في خوف شديد من الفضيحة، فتوصل إلى فكرة قتلها للتخلص منها.

وتابع المتهم: "أنه أوهم المجني عليها بأنه جهز المبلغ المالي واتفق معها على مقابلته في أحد الأماكن، ثم ركبت معه سيارته الخاصة، حتى وصل لمنطقة لا توجد بها حركة من المواطنين قرب الطريق الدائري بقسم أول أسيوط وبجوار أحد المجاري المائية".

وأضاف المتهم خلال اعترافاته أمام جهات التحقيق، أنه عقب أن وصل للمكان سدد لها عدة طعنات قاتلة أدت إلى وفاتها في الحال، وعقب ذلك ألقى المتهم جثة المجني عليها وأداة الجريمة معًا في المجرى المائي -وفقًا لأقواله.

قرر المحامي العام الأول لنيابات أسيوط، حبس المتهم باستدراج ربة منزل وطعنها عدة طعنات أودت بحياتها وإلقاء جثتها بمجري مائي، لخلافات على سداد مبلغ مالي "دين" على المتهم، 4 أيام على ذمة التحقيقات.

كما قرر المحامي العام، تكليف البحث الجنائي باستكمال التحريات، والطب الشرعي بإعداد تقرير الصفة التشريحية .

فيديو قد يعجبك:

محتوي مدفوع