تمهيدًا لأعمال المرحلة الثالثة.. وفد من الخارجية الألمانية يتفقد مشروع المتحف الآتوني بالمنيا (صور)

08:42 م الثلاثاء 18 فبراير 2020

المنيا - محمد النادي:

أجرى وفد من وزارة الخارجية الألمانية، اليوم الثلاثاء، زيارة تفقدية بمشروع إنشاء المتحف الآتوني في منطقة شرق النيل بمحافظة المنيا، تمهيدًا لإطلاق المرحلة الثالثة من إنشائه.

تفقد الوفد، يرافقه الدكتور محمد محمود أبوزيد نائبًا عن المحافظ اللواء أسامة القاضي، الأعمال التي جرى الانتهاء منها.

وضم الوفد الدكتور أندرياس جورجن رئيس قطاع الشؤون الثقافية والتواصل بوزارة الخارجية الألمانية، والدكتور هيرمان بارتسينجر رئيس مؤسسة التراث الثقافي البروسي، وباربارا فوس مسؤول العلاقات الثقافية والتعليمية والإعلامية بشمال أفريقيا والشرق الأوسط بوزارة الخارجية الألمانية، وإيلكه كيرال رئيس قسم الثقافة والتعليم بالسفارة الألمانية بالقاهرة، والدكتورة فريدريكا زيفرند مدير متحف برلين، وريجينا شولدز مدير متحف هيلدسهايم الألماني.

قدّم أحمد حميدة، مدير المتحف الآتوني، عرضًا حول أهمية المشروع لمحافظة المنيا. كما استمع الوفد ونائب المحافظ إلى شرح مفصل من المكتب الاستشاري، حول الأعمال الإنشائية التي جرى الانتهاء منها بالمتحف، وكذلك المراحل المزمع إنهائها.

وقدم ثروت الأزهري، مدير إدارة السياحة بالمحافظة، عرضًا حول أهم المناطق السياحية والأثرية بالمحافظة، كما شاهد الوفد فيلمًا "باللغة الألمانية" من إنتاج إدارة الإعلام والتواصل بالمحافظة، بعنوان "عروس الصعيد"؛ للتعريف بمحافظة المنيا والتعاون المشترك مع الجانب الألماني والذي بدأ منذ توقيع اتفاقية للتوأمة بين مدينة هيدلسهايم الألمانية ومدينة المنيا عام 1979.

وأوضح مدير المتحف، أن المشروع بدأ العمل فيه عام 2003، على مساحة إجمالية تبلغ 25 فدانًا بطول 600 متر على كورنيش النيل، حيث تم طرح المشروع على 3 مراحل، وجرى الانتهاء من المرحلة الأولى في 2007، والتي شملت أعمال الهيكل الخرساني والمباني لمبنى المتحف الرئيسي، وكذا الأعمال الاعتيادية والتشطيبات للمباني الملحقة وتتمثل في مدرسة الترميم، ومبنى الماكينات، والكافتيريا، ومبنى محلات بيع الهدايا، والكوبري، إلى جانب البوابات .

وقد توقف العمل في المتحف عقب اندلاع ثورة 25 يناير ، تأثرًا بالأحوال التي تعرضت لها البلاد خاصة الأحوال الاقتصادية، ثم استكملت مراحل تنفيذ المتحف عقب تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي الحكم عام 2014 ، وشملت المرحلة الثانية من مشروع المتحف واجهات مبنى المتحف الرئيسي، وأعمال التكييف المركزي، وأعمال المصاعد، وأعمال شبكة الري بالموقع العام، ومبنى مركز الشرطة السياحي.

وتمتد المرحلة الثانية في أعمال المرحلة الثالثة من مشروع المتحف، والتي تشمل أعمال التشطيبات الداخلية لمبنى المتحف الرئيسي، واستكمال الأعمال المدنية بالموقع العام، إلى جانب جميع أعمال الكهرباء، واستكمال أعمال التكييف والحريق والري.

جاءت فكرة إنشاء المتحف الآتوني من خلال اتفاقية للتآخي بين محافظة المنيا ومدينة هيلدسهايم الألمانية عام 1979، ليحكي فترة الملك إخناتون، وفترة التوحيد لسرد قصة مدينة "أخت آتون" تل العمارنة لكونها جزءا من محافظة المنيا، وعاصمة مصر في ذلك الوقت، ليصبح المتحف منارة ثقافية هامة في محافظات الصعيد.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 106877

    عدد المصابين

  • 99084

    عدد المتعافين

  • 6222

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 44145449

    عدد المصابين

  • 32350904

    عدد المتعافين

  • 1169667

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي