• محافظة أسوان تبحث تطوير وتجميل منطقة معابد فيله (صور)

    10:59 م الخميس 02 مايو 2019

    أسوان – إيهاب عمران :

    عقد اللواء سعيد حجازي، نائب محافظ أسوان، اليوم الخميس، اجتماعًا مع وفد هيئة التنمية السياحية برئاسة المهندس ملاك لمعي، مدير فرع الهيئة بجنوب الصعيد، وبحضور مديري المراسي السياحية والآثار ومركز شبكة المعلومات الجغرافية GIS، وذلك لبحث تطوير وتجميل المزارات والمعالم السياحية وإعادة تنسيقها بالشكل الحضاري الذي يتناسب مع أهميتها التاريخية والسياحية والاقتصادية.

    وأكد نائب المحافظ على أن الاجتماع تناول وضع تصور ومخطط عام لتطوير منطقة معابد فيله الأثرية بداية من المدخل الرئيسي وحتى المرسى الشرقى بطول 2 كم فى الاتجاهين للدخول والخروج ليشمل المدخل الرئيسي وجراج للحافلات والأتوبيسات السياحية والبازارات وساحة النزول بمساحة إجمالية لا تقل عن 24 فدانًا.

    وأشار إلى أن المحافظة تستهدف من المخطط الجديد للتطوير، تسهيل حركة دخول وخروج الأفواج السياحية خاصة أثناء ذروة الموسم السياحي مع تأمين سلامة السائحين أثناء نزولهم وصعودهم للحافلات السياحية من خلال استخدام وسيلة نقل من "باركنج" الأتوبيسات وحتى بوابة دخول المرسى الشرقى بمركبات الطفطف لمنع الازدحام والتكدس.

    وأضاف أن رؤية التطوير تقوم أيضاً على السماح لبائعي المنتجات اليدوية والحرف البيئية بعرض منتجاتهم بشكل حضاري بدلاً من عرضها على أرضية رصيف المرسى الشرقي مما يتسبب فى إحداث تكدس أثناء توجه السائحين لاستقلال اللنشات النيلية للعبور إلى الجانب الآخر لجزيرة فيله، مؤكداً على ضرورة إنشاء بوابات حضارية بالمدخل الرئيسي لمنطقة معابد فيله تتناسب مع المكانة السياحية لها وخاصة أنها من أبرز المزارات والمعالم المدرجة على برامج الحركة السياحية الوافدة لأسوان.

    وكشف نائب المحافظ، أن لجنة هيئة التنمية السياحية قامت عقب الاجتماع بجولة تفقدية لمنطقة معابد فيله بمرافقة مسئولي المحافظة لإجراء الرفع المساحي وإعداد بيانات كاملة وخرائط بواسطة مركز المعلومات الجغرافية الـ GIS للمساهمة فى وضع تصميمات التطوير المخطط له، موضحاً بأن ذلك يأتي كمرحلة تالية لما تم مؤخراً من رفع كفاءة الرصيف الرئيسي للمرسى الشرقي بطول 41,5م وبعرض 9,5 م وبتكلفة مليون جنيه من اعتمادات وزارة الآثار، بجانب قيام المحافظة بإنشاء 2 مرسى على جانبي الرصيف بإجمالي أطوال 315 م وبتكلفة إجمالية 6 ملايين جنيه والتى شملت أيضاً عمل تكاسى على ضفتي المرسى، علاوة على إنشاء بوابة رئيسية حضارية ورامب لذوى الاحتياجات الخاصة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان