• خبراء آثار بريطانيون يناقشون مستقبل "تراث مصر الغارق" في مكتبة الإسكندرية

    05:44 م الإثنين 15 أبريل 2019
    خبراء آثار بريطانيون يناقشون مستقبل "تراث مصر الغارق" في مكتبة الإسكندرية

    مكتبة الإسكندرية

    الإسكندرية – محمد البدري:

    ينظم مركز الإسكندرية للدراسات الهلنستية بمكتبة الإسكندرية، ندوة دولية حول التراث الثقافي المغمور بالمياه، الخميس الأخير من أبريل الجاري، بالتعاون مع جامعة ساوثهامبتون ومؤسسة هونر فروست بالمملكة المتحدة، ومكتب اليونسكو بالقاهرة بمشاركة خبراء آثار من بريطانيا.

    وذكر بيان صادر عن مكتبة الإسكندرية اليوم الإثنين، أن الندوة تتناول عددا من الموضوعات الهامة المرتبطة بالتراث الثقافي الغارق في مصر والعالم، حيث سيعرض المتحدثون تجاربهم وتصوراتهم حول مستقبل التراث الثقافي الغارق كأحد مصادر المعرفة الإنسانية.

    وأضاف أن التراث الثقافي الغارق سواءً في مصر أو العالم يواجه العديد من التحديات الطبيعية والبشرية، منها التغير في مستوى سطح البحر، والتوسع العمراني على خط الساحل.

    وأشار إلى أنه منذ انضمام مصر إلى اتفاقية اليونسكو لحماية التراث الثقافي المغمور بالمياه في نهاية عام 2007، بدأت مرحلة جديدة من مراحل التعامل مع الآثار الغارقة، وأصبح الاهتمام بالتدريب وبناء الكوادر المتخصصة في هذا المجال من بين أهم الأولويات، وكذلك المحافظة على الآثار الغارقة في مواقعها تحت الماء بدلاً من انتشالها، كما أصبح التعريف بهذا المجال ونشر الوعي به مصب اهتمام العديد من الدول والمؤسسات المعنية بالتراث الثقافي الغارق.

    يحاضر في الندوة الدكتورة لوسي بلو؛ أستاذ بمركز الآثار البحرية بجامعة ساوثهامبتون بالمملكة المتحدة ومدير قسم الآثار البحرية بمؤسسة هونر فروست، والدكتور فريزر ستورت؛ أستاذ بمركز الآثار البحرية بجامعة ساوثهامبتون، و"تاتيانا فيليجاس"؛ أخصائية البرنامج الثقافي لمكتب اليونسكو بالقاهرة. ويرأس الندوة الدكتور عماد خليل؛ المشرف على مركز الإسكندرية للدراسات الهلنستية.

    إعلان

    إعلان

    إعلان