في أول جلسة.. المؤبد والسجن 7 سنوات لقتلة الشاب "إسلام" بالشرقية

03:53 م الأحد 13 أكتوبر 2019
في أول جلسة.. المؤبد والسجن 7 سنوات لقتلة الشاب "إسلام" بالشرقية

وقفة أمام محكمة جنايات الزقازيق

الشرقية- فاطمة الديب:

عاقبت محكمة جنايات الزقازيق، برئاسة المستشار إبراهيم عبدالحي، رئيس المحكمة، وسكرتارية محمد فاروق، اليوم الأحد، المتهمين بقتل الشاب إسلام حامد أبو الفتوح، صاحب محل هواتف محمولة بمدينة منيا القمح، بالسجن المؤبد لأحدهما، والسجن 7 سنوات لآخر.

ونظمت أسرة وأصدقاء المجني عليه، والذي لقي حتفه قتلا على يد جزارين في نهار ثالث أيام شهر رمضان الماضي، وقفة أمام محكمة جنايات الزقازيق، بالتزامن مع بدء أولى جلسات محاكمة المتهمين.

ورفع أصدقاء المجني عليه وأسرته لافتات مدون عليها عبارة واحدة "القصاص العادل لشهيد لقمة العيش"، فيما ارتدى المشاركون في الوقفة تيشيرتات مطبوع عليها ذات العبارة.

وجاء بمذكرة النيابة، التي أعدها حسام سليمان، وكيل نيابة منيا القمح، أن المتهمين "أحمد.ش" وشهرته "مانجة"، وشقيقه "محمد" وشهرته "زكروتا"، جزارين، قتلا المجني عليه عمدًا مع سبق الإصرار.

كان اللواء جرير مصطفى، مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارًا من اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، بورود بلاغ من مستشفى "الزقازيق" الجامعي، بوصول "إسلام.ح" 24 سنة، مُقيم بدائرة مركز منيا القمح، مصابًا بكدمات بالرأس ونزيف بالمخ، وتوفى فور وصوله.

وتبين أن المجني عليه يمتلك محل لتصليح الهواتف المحمولة بدائرة مركز منيا القمح، ونشبت مشادة بينه وبين "أحمد.ا"، بسبب تصليح هاتف محمول، وتطور الأمر إلى مشاجرة استعان فيها صاحب التليفون بشقيقه "محمد" وتعديا على المجني عليه بـ"شومة"، فيما جرى ضبط المتهمين، وبالعرض على النيابة العامة، قررت حبسهما على ذمة التحقيقات، قبل إحالتهما إلى محكمة الجنايات، وتحديد أولى جلسات المحاكمة صباح اليوم الأحد.

إعلان

إعلان

إعلان