• بالصور- الكريسماس يعيد الروح للأقصر.. و"بابا نويل" يوزع الورود والهدايا على السياح

    07:48 م الثلاثاء 25 ديسمبر 2018

    الأقصر – محمد محروس:

    المعبد مكتظ بالسياح الذين جاءوا إلى لأقصر من كل حدب وصوب، لقضاء إجازة رأس السنة الميلادية والاحتفال بالكريسماس وسط آثار الفراعنة، والاستمتاع بطقسها الدافئ تحت أشعة شمسها الذهبية.

    الساعة كانت تدق الرابعة والنصف عصرًا، الشمس قاربت على المغيب، لكن الحياة في معبد الأقصر كانت مشرقة بكل هذه الأعداد من السياح الذين أحيوا الأمل في نفوس الكثيرين من أبناء المدينة الذي يعمل غالبيتهم في السياحة، ما دفع مجموعة من شباب المحافظة لدعم الحركة السياحية على طريقتهم، حيث ارتدى بعضهم زي بابا نويل، وقاموا بإهداء السياح الورود والهدايا التذكارية احتفالًا بالكريسماس، وبداية العام الجديد في إطار مبادرة "مصر جميلة.. تعالوا زوروها" التي دشنت هذا العام وتهدف لتنشيط السياحة والترويج للأقصر بطرق متنوعة.

    شارك في الفعالية التي نظمتها مؤسسة صناع الخير للتنمية، ولجنة التسويق السياحي للأقصر بالتعاون مع وزارة الآثار وفريق تويس تيم، الخبير السياحي محمد عثمان، رئيس لجنة التسويق للسياحة الثقافية، وأحمد عربي مدير معبد الأقصر، ومحمد عبداللطيف، مدير مؤسسة صناع الخير بالأقصر.

    الخبير السياحي محمد عثمان، قال إن المبادرة وبرغم بساطتها لكنها معبرة جدًا فللمرة الأولى يقوم بابا نويل بتوزيع هدايا على السائحين، مشيرًا إلى أن المبادرة ومثلها من مبادرات تنعكس بشكل إيجابي على القطاع السياحي الذي بدأ في الانتعاش هذا الموسم، حيث تعيش الأقصر أفضل مواسمها السياحية منذ عام 2011.

    ويعد موسم الكريسماس أهم المواسم السياحية بمحافظة الأقصر، حيث يفضل أغلب السياح مدينتي الأقصر وأسوان نظرًا لطقسهما الدافئ وتعدد معالمهما الأثرية .

    وزينت أشجار الكريسماس ومجسمات بابا نويل الفنادق والمراكب والمطاعم السياحية وصالتي السفر والوصول بمطار الأقصر استعدادًا للاحتفال برأس السنة الميلادية.

    وأعدت فنادق الأقصر أجندة احتفالات لرأس السنة الميلادية تحييها فرق الفنون الشعبية التي تقدم عروضًا فلكلورية يفضلها السياح عادة.

    فيما أعلن محمد عثمان، رئيس لجنة التسويق للسياحة الثقافية، موافقة الدكتور خالد العناني، وزير الآثار، على اقتراح الاحتفال باللحظات الأولى للعام الجديد من معبد الأقصر، على غرار المدن السياحية العريقة في العالم التي تطلق احتفالاتها من أبرز معالمها السياحية، مثل برج إيفل في باريس وبرج خليفة في دبي والمسلة المصرية في الولايات المتحدة الأمريكية.

    تشهد مدينة الأقصر رواجًا سياحيًا كبيرًا منذ بداية شهر ديسمبر تزامنًا مع احتفالات الكريسماس، وأعياد الميلاد حيث اقتربت نسب الإشغال السياحي في بعض الفنادق العائمة بين الأقصر وأسوان من 100٪ .

    تجاوز عدد البواخر والفنادق العائمة في نهر النيل بين الأقصر وأسوان 110 بواخر لأول مرة منذ اندلاع ثورة 25 يناير 2011.

    إعلان

    إعلان

    إعلان