إعلان

رئيس الوزراء الكندي يجري لقاءات برؤساء دول وحكومات الناتو

08:14 م الخميس 30 يونيو 2022
رئيس الوزراء الكندي يجري لقاءات برؤساء دول وحكومات الناتو

جستن ترودو

أوتاوا - (أ ش أ):

اختتم رئيس الوزراء الكندي جستن ترودو، اليوم الخميس، مشاركته في قمة منظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) المحورية، حيث التقى برؤساء دول وحكومات الحلفاء لتعزيز الأمن عبر المحيط الأطلسي خاصة في مواجهة الحرب الروسية المستمرة على أوكرانيا.

وذكر بيان صادر من مكتب رئيس الوزراء الكندي إن حلفاء الناتو كرروا التزامهم الثابت بمواصلة دعم أوكرانيا وهي تدافع عن نفسها ضد "الغزو الروسي"، ووافقوا على حزمة مساعدة شاملة لأوكرانيا.

وقرر القادة تعزيز موقف الردع والدفاع طويل المدى لحلف الناتو، واتفقوا على زيادة التمويل المشترك، وأيدوا المفهوم الاستراتيجي الجديد لحلف الناتو، ودعوا فنلندا والسويد للانضمام إلى الحلف. كما ركزت المناقشات أيضا على تعزيز مرونة الحلف، وشحذ التفوق التكنولوجي لحلف الناتو.

وأعلن رئيس الوزراء الكندي أن بلاده ستعزز انتشارها العسكري في لاتفيا من خلال زيادة مهمة التواجد الأمامي المعزز لحلف الناتو هناك. كما تواصل كندا قيادة مجموعة التابعة لحلف الناتو باعتبارها دولة الإطار، ويضع خطة مستدامة بالتنسيق مع لاتفيا على المدى القريب لتكون قادرة على إرسال لواء قادر على القتال إلى البلاد. كما نعمل كندا عن كثب مع لاتفيا وحلف شمال الأطلسي والحلفاء لتكوين ونشر القوات والاستثمار في مجالات البنية التحتية والتدريب لدعم زيادة القوات. يعتمد هذا الإعلان على الدور الريادي لكندا والمساهمات الحالية في لاتفيا على مدار السنوات الخمس الماضية، وفقا للبيان.

كما أعلن رئيس الوزراء أن كندا ستوفر ست كاميرات إضافية للطائرات بدون طيار وهي حاليًا بصدد إنهاء المفاوضات لتزويد أوكرانيا بما يصل إلى 39 مركبة دعم قتالي مدرعة، بما في ذلك عناصر للإصلاح والخدمة. سيؤدي هذا إلى استكمال تخصيص 500 مليون دولار للدعم العسكري لأوكرانيا المعلن في موازنة 2022.

كما أيد قادة الناتو المفهوم الاستراتيجي الجديد لحلف الناتو، وهو المخطط الأساسي لضمان استمرار الناتو في التكيف مع البيئة الأمنية المتطورة على مدى العقد المقبل وما بعده.

بالإضافة إلى ذلك ، ستزيد كندا من وجودها الدبلوماسي وشبكتها في أوروبا الوسطى والشرقية والقوقاز، بما في ذلك سفارة جديدة في أرمينيا، وتحويل المكاتب الكندية الحالية في إستونيا وليتوانيا وسلوفاكيا إلى سفارات كاملة مع سفراء مقيمين.

وقال ترودو: "في مواجهة هجوم روسيا المستمر على أوكرانيا - هجوم على الديمقراطية وحقوق الإنسان والحرية والأمن في كل مكان - أعاد حلف الناتو التأكيد على ارتباطه الدائم عبر المحيط الأطلسي. حلفاء الناتو متحدون ومصممون على دعم قيم الحلف، وتقوية تحالفنا الدفاعي، في الوقت الحالي وفي المستقبل ".

هذا المحتوى من

Asha

أرخص فلتر مياه.. 3 أنواع سهلة التركيب

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

إعلان

El Market