إعلان

لبنان: اقتحامات جديدة لمصارف من قبل مودعين يطالبون باسترداد أموالهم

09:59 م الثلاثاء 04 أكتوبر 2022
لبنان: اقتحامات جديدة لمصارف من قبل مودعين يطالبون باسترداد أموالهم

اقتحامات جديدة لمصارف في لبنان

بيروت - (ا ف ب)

تضاعفت عمليات اقتحام البنوك في لبنان في ظل إصرار مودعين على استرداد مدخراتهم التي لم يعد بإمكانهم سحبها في ظل أزمة اقتصادية خانقة تضرب البلاد، والتي انسحبت على جميع المؤسسات بما فيها المصارف. وسجلت الثلاثاء اقتحامات جديدة، فيما بلغ عددها حتى الآن خمسة خلال هذا الشهر. وشهد الشهر الماضي سبعة اقتحامات أيضا، تمت جميعها في أسبوع واحد.

تتزايد عمليات اقتحام البنوك في لبنان من قبل مودعين في محاولات لاسترداد أموالهم التي تكون في بعض الأحيان كبيرة جدا. واقتحم مودعون غاضبون، اثنان منهم على الأقل مسلحان، الثلاثاء أربعة بنوك تجارية في ظل أزمة اقتصادية خانقة تبدو فيها المصارف غير قادرة على الاستجابة لطلبات السحب من قبل عملائها.

وقالت جمعية صرخة المودعين، التي تناصر المودعين الغاضبين، إن رجلا يحمل مسدسا وقنبلة يدوية دخل صباح الثلاثاء فرع البنك اللبناني للتجارة (بي إل سي) في شتورة، مطالبا بسحب مدخراته البالغة 24 ألف دولار.

وذكرت الجمعية في بيان أن هذا الرجل، كان هو نفسه مدينا بمبلغ كبير ويحتاج أيضا تحويل أموال إلى نجله الذي كان يدرس في أوكرانيا. وأضاف البيان إن الرجل حاول بيع كليته.

وذكرت الجمعية أن قوات الأمن دخلت البنك في وقت لاحق واعتقلت هذا الشخص قبل أن يتمكن من الحصول على أي أموال.

كما اقتحمت مجموعة من العاملين في محطة كهرباء حكومية في شمال لبنان الثلاثاء فرع "البنك الوطني الأول" في مدينة طرابلس الساحلية، وفقا لشهود عيان.

وقال ممثل النقابة التي ينتمي إليها العمال، طلال هاجر، من أمام البنك إنهم يشعرون بالغضب بسبب تأخير سحب رواتبهم والرسوم التي تحملوها لإتمام العملية.

وفي واقعة ثالثة، قالت "جمعية المودعين"، وهي جمعية أخرى تناصر المودعين، إن مودعا مسلحا احتجز رهائن في بنك بيبلوس في مدينة صور جنوب لبنان.

وقالت إنه كان يحمل مسدسا ويطالب باستعادة مدخراته البالغة 44 ألف دولار.

وأضافت جمعية المودعين أنه بعد مفاوضات مع البنك، وافق المودع على تسلم 350 مليون ليرة لبنانية نقدا - ما يساوي تقريبا تسعة آلاف دولار بسعر السوق اليوم الثلاثاء- والتي سلمها لأحد أقاربه قبل احتجازه. ولم يصدر تعليق فوري من بنك بيبلوس.

واعتصم مودع رابع في بنك إنتركونتيننتال لبنان بضاحية الحازمية في بيروت، قائلا إنه لن يغادر حتى يحصل على حق استعادة مدخراته بلا قيود، وفقا لجمعية صرخة المودعين. ولم يتضح حتى الآن ما إذا كان قد اقتحم البنك وهو مسلح.

وشهد الشهر الماضي اقتحام سبعة بنوك في لبنان في أسبوع واحد، مما دفع اتحاد البنوك في البلاد لإعلان إغلاق دام أسبوعا تقريبا.

كما شهد هذا الشهر حتى الآن اقتحام خمسة بنوك. وتمكن مودع لبناني وبعض رفاقه الإثنين من سحب 11750 دولارا من حسابه الذي يزيد على 700 ألف دولار في فرع حارة حريك لبنك لبنان والمهجر (بلوم).

هذا المحتوى من

AFP

سوق مصراوى

محتوي مدفوع

إعلان

El Market