مجموعة الأزمات الدولية: أفغانستان تنهار بسبب العقوبات الاقتصادية

10:23 م الإثنين 06 ديسمبر 2021
مجموعة الأزمات الدولية: أفغانستان تنهار بسبب العقوبات الاقتصادية

حركة طالبان

كابول - (د ب أ)

حذرت مجموعة الأزمات الدولية في تقرير جديد صدر اليوم الاثنين من أن الدولة الأفغانية في ظل حكم طالبان تنهار نتيجة للعقوبات الاقتصادية.

وبعد أن استولت طالبان على السلطة في أفغانستان، ردت العديد من دول العالم بتجميد أصول الدولة ووقف المساعدات وعرض تخفيف العقوبات للأغراض الإنسانية، وفقا لتقرير لمركز الأبحاث الأمريكي.

وأضاف التقرير أنه نتيجة لذلك، فإن موظفي الحكومة لا يتقاضون الرواتب ولا يتم تقديم الخدمات الأساسية كما أن القطاع المالي مصاب بالشلل.

ووفقا للتقرير الذي يتألف من 48 صفحة ويحمل عنوان "ما بعد الإغاثة الطارئة: تجنب كارثة إنسانية في أفغانستان"، فإن العقوبات المالية من غير المرجح أن تدفع طالبان إلى التصرف بشكل مختلف، لكنها تضر بالمواطنين الأكثر ضعفا في البلاد".

وأضاف التقرير أن "العديد المتزايد من الأشخاص الذين يفرون من البلاد يمكن أن يتسبب في أزمة هجرة أخرى".

وتابع "انهيار الدولة سيمثل وصمة عار رهيبة في سمعة الدول الغربية، التي تلطخت بالفعل بسبب الانسحاب الكارثي".

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
1910

إصابات اليوم

29

وفيات اليوم

1870

متعافون اليوم

415468

إجمالي الإصابات

22460

إجمالي الوفيات

349427

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي