برهم صالح: العراق يولي أهمية لحماية أمنه واستقراره

04:53 م الأحد 19 يوليه 2020
برهم صالح: العراق يولي أهمية لحماية أمنه واستقراره

الرئيس العراقي برهم صالح

بغداد- (د ب أ):

أكد الرئيس العراقي برهم صالح، اليوم الأحد، أن العراق يولي أهمية لحماية سيادته وأمنه واستقراره، مشيرا إلى أن المنطقة بحاجة لبناء علاقات متوازنة وتفاهم وتنسيق مشترك ورؤية واضحة للوصول إلى حلول جذرية للأزمات والتوترات.

وأضاف صالح، خلال استقباله وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف والوفد المرافق له، إن العراق يتعاون مع الحلفاء والأصدقاء في إطار الاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، مشيدا بمواقف إيران ودعمها للعراق لاسيما في مجال محاربة الإرهاب ومواجهة عصابات داعش.

وشدد على حرص العراق ليكون عامل استقرار ومركزًا لتلاقي المصالح المشتركة لدول المنطقة وبما يرسخ السلم والأمن الإقليمي.

بدوره ، أعرب وزير الخارجية الإيراني عن رغبة بلاده "بتوسيع آفاق التعاون والتنسيق الثنائي، ومساندتها للعراق في مختلف الصعد، وأهمية تعزيز العلاقات بين دول المنطقة من أجل دعم الاستقرار ومواصلة مكافحة الإرهاب".

وجرى، خلال اللقاء، بحث آخر المستجدات السياسية على الصعيدين الإقليمي والدولي وسبل تعزيز فرص السلام والاستقرار.

على الصعيد نفسه، أكد رئيس تيار الحكمة الوطني العراقي عمار الحكيم أن هناك مساع في العراق لإخراج القوات الأجنبية من البلاد عبر الحوار.

وأضاف الحكيم ، خلال لقائه جواد ظريف ، إن زيارة وزير خارجية إيران تمثل تعميقا للعلاقات بين البلدين ، لافتا إلى أن العراق قادر على أن يلعب دورا في تقريب وجهات النظر إقليميا .

بدوره أكد جواد ظريف أن إيران تحترم خيارات الشعب العراقي ومساره السياسي وأن زيارة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لإيران ستحظى باهتمام عالٍي ، مشيرا إلى حرص ايران على بناء أفضل العلاقات مع العراق.

وجدد رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي موقف بلاده الثابت في السعي لتأكيد دوره المتوازن والايجابي في صنع السلام بالمنطقة.

وقال الكاظمي ، خلال استقباله وزير خارجية إيران اليوم ، إن "العراق يسعى الى تأكيد دوره المتوازن والإيجابي في صناعة السلام والتقدم في المنطقة، بما ينعكس إيجاباً على كل شعوبها بالمزيد من الاستقرار والرفاه والتنمية المستدامة".

وأكد على "أهمية العلاقات الثنائية بين العراق وإيران وتطويرها وتنميتها في مختلف المجالات، بما يخدم مصالح الشعبين العراقي والإيراني، فضلاً عن العمل المشترك من أجل دعم أمن المنطقة واستقرارها".

من جانبه، أكد الوزير ظريف "اهتمام إيران على أعلى المستويات بالزيارة المرتقبة لرئيس الحكومة العراقية إلى إيران، لبدء مرحلة جديدة من التعاون بين البلدين".

وقال إن "إيران تتطلع الى مرحلة جديدة وإيجابية من العلاقات مع العراق، والتوجه لتفعيل الاتفاقيات بين البلدين في مختلف القطاعات".

وأجرى الكاظمي مباحثات مع الوفد الزائر حول العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك في مختلف المجالات.

ورحب وزير الخارجية الإيراني في وقت سابق اليوم بدور العراق في منطقة الخليج وبناء علاقات ثنائية في إطار عدم التدخل بالشؤون الداخلية .

وقال ظريف، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره العراقي فؤاد حسين في العاصمة بغداد اليوم، إن "العلاقات الإيرانية العراقية عمدت بدماء شباب البلدين في الحرب ضد داعش" ، مؤكدا أن العراق القوي سيكون له علاقات بناءة مع دول الجوار وبما يحقق السلام في المنطقة.

وأضاف :"علينا أن نكون على وعي تجاه تهديدات داعش وبناء علاقات في مجالات الطاقة والتجارة وتوسيع خططنا في مجالات الربط السككي والسياحة الدينية والعلاجية، والتبادل التجاري الذي نطمح إلى أن يصل إلى 20 مليار دولار سنويا، ولابد من تضافر الجهود في هذا المجال".

وكان وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين أكد ،في المؤتمر الصحفي، أن العراق يعمل على أبعاد المنطقة والعراق من التوترات الدولية وحماية السيادة العراقية.

وأضاف حسين أن "قوة العراق تعني قوة المنطقة ونريد علاقات متوازنة مع جميع دول الجوار وفق المصلحة الوطنية العراقية وعدم التدخل بالشؤون الداخلية ".

وأشار إلى أنه "تم خلال اللقاء دراسة برنامج زيارة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي إلى طهران خلال الأيام المقبلة".

ووصل الوزير ظريف إلى بغداد اليوم في زيارة رسمية.

وتأتي زيارة الوزير الإيراني قبل أيام من زيارة مرتقبة لرئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي إلى طهران في إطار جولة تبدأ من الرياض ثم طهران ثم واشنطن.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 105424

    عدد المصابين

  • 98247

    عدد المتعافين

  • 6120

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 40153771

    عدد المصابين

  • 30027195

    عدد المتعافين

  • 1116980

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي