حمدوك ينتصر لـ "كنداكات" السودان في تشكيل الحكومة الجديدة

10:12 م الخميس 05 سبتمبر 2019
 حمدوك ينتصر لـ "كنداكات" السودان في تشكيل الحكومة الجديدة

رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك

الخرطوم - (أ ش أ)

شكلت حصة السيدات في الحكومة السودانية الجديدة، التي أعلن تشكيلتها اليوم /الخميس/ رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، سمتها الأبرز.

وحظيت "كنداكات السودان" بأربع حقائب وزراية، أبرزها حقيبة الخارجية التي كُلفت بها السفيرة أسماء محمد عبد الله، إضافة إلى وزارات الشباب والرياضة لولاء البوشي، والعمل والتنمية الاجتماعية للينا الشيخ محجوب، والتعليم العالي والبحث العلمي لانتصار صغيرون.

والكنداكة مصطلح سوداني يُشير إلى النساء القويات، وكان يشير قديما إلى ملكات حكمن السودان باقتدار.

ومثل اختيار عبد الله للخارجية تأكيدا لثقة رئيس الوزراء في نساء السودان، كونها ستتولى ملفا محوريا في تلك الحقبة، عائدة إلى وسطها الدبلوماسي ، على رأس وزارة الخارجية، التي أنتهت خدمتها بها قبل أكثر من عقدين، بعدما شملها قانون "الفصل للصالح العام".

أما ولاء عصام البوشي وزيرة الشباب والرياضة، فهي نالت درجة البكالوريوس من كلية الهندسة جامعة الخرطوم، والماجستير من جامعة "إمبريال كولج" البريطانية في الهندسة الميكانيكية، وأختيرت لزمالة "مانديلا للقادة الشباب الأفارقة" ضمن برنامج الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما.

ووزيرة التعليم العالي انتصار صغيرون، فهي عالمة في الآثار، ولها عدة بحوث، في مجال الآثار، وﺃﺳﻬﻤﺖ ﻓﻲ ﺭﺻﺪ عشرات المواقع الأثرية في السودان.

أما لينا الشيخ محجوب وزيرة العمل والتنمية الاجتماعية، فهي متخصصة في مجال التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وإدارة الأعمال، ومهتمة بالدراسات عن المسؤولية الاجتماعية للشركات، والاستدامة والتواصل والتخطيط الاستراتيجي، ونالت درجة الماجستير في الاقتصاد من كلية العلوم الاقتصادية والاجتماعية بجامعة مانشستر البريطانية.

وأرجأ تمثيل النساء في الحكومة الجديدة تشكيلها، حسب رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، الذي أكد أن النساء شاركن في الثورة السودانية بشكل فعال، ومن ثم كان يجب ضمان تمثيلهم بالشكل المناسب.

هذا المحتوى من

إعلان

إعلان