• خلال عيد الأضحى.. زيارات يومية للبشير داخل سجن كوبر

    11:12 ص الأربعاء 14 أغسطس 2019
    خلال عيد الأضحى.. زيارات يومية للبشير داخل سجن كوبر

    الرئيس السوداني المعزول عمر حسن البشير

    كتبت- رنا أسامة:

    سمحت إدارة سجن كوبر الاتحادي بالعاصمة السودانية، الخرطوم، بالزيارات اليومية لنُزلائه من السُجناء الموقوفين في شتى القضايا، وعلى رأسهم الرئيس المعزول عُمر البشير و22 من رموز الإنقاذ الوطني، خلال أيام عيد الأضحى.

    وذكرت صحيفة "الدار" السودانية، الأربعاء، أن الزيارات جرت بشكل يومي خلال أيام العيد وفق ضوابط وشروط الإدارة العامة للسجون والإصلاح، بشرط أن تكون القرابة من الدرجة الأولى للأب والأم والزوجة والأبناء.

    ولا تسمح إدارة السجن بإدخال أي مأكولات للنزلاء السياسيين إلا من أُسرهم، وذلك لدواعي السلامة والتأمين، فيما تُتيح إدخال المأكولات لباقي النُزلاء ولكن بعد فحصها وتفتيش الأواني.

    كانت إدارة السجن قد ذبحت ثورين مع عدد من الخراف في ثاني أيام العيد، وذلك لإدخال البهجة في نفوس النزلاء.

    ويقبع البشير (75 عامًا) داخل غرفة مزوّدة بسريرين ودورة مياه داخلية في كوبر، بحسب تقارير محلية.

    وظهر البشير علنًا لأول مرة منذ عزله في أبريل الماضي، لدى اقتياده إلى مكتب النائب العام السوداني في إطار تحقيقات تتعلق بالثراء الحرام والمشبوه في يونيو. وإضافة إلى تُهم الفساد، وُجّهت إليه تُهمًا تتعلّق بالتحريض والاشتراك في قتل متظاهرين أثناء قمع الاحتجاجات التي بدأت في نهاية ديسمبر.

    وفي ثاني ظهور علني له، سمحت السلطات السودانية للبشير بالخروج مؤقتًا من محبسه بكوبر لحضور مراسم جنازة والدته التي وافتها المنيّة بالمستشفى العسكري بالخرطوم الشهر الماضي.

    ولم يُدلِ البشير بأي تعقيب منذ الإطاحة به واعتقاله في 11 أبريل الماضي بعد 3 عقود على رأس السُلطة.

    وفي وقت سابق، أكّد المجلس العسكري الانتقالي في السودان أن تسليم البشير إلى المحكمة الجنائية شأنٌ تُقرره الحكومة المدنية التي ستتولى الحكم في البلاد لاحقًا، وليس من اختصاصاته.

    ويخضع البشير لمذكرتي توقيف دوليتين أصدرتهما المحكمة الجنائية الدولية عامي 2009 و2010 بتهمة "الإبادة وجرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب" ارتُكبت في إقليم دارفور بين عامي 2003 و2008.

    إعلان

    إعلان

    إعلان