صحيفة تركية: إسهام السوريين بالاقتصاد مهدد بعد حملة ترحيلهم

01:11 م الأحد 28 يوليه 2019
صحيفة تركية: إسهام السوريين بالاقتصاد مهدد بعد حملة ترحيلهم

علم تركيا

القاهرة - مصراوي:

سلطت صحيفة تركية الضوء على مساهمات السوريين الاقتصادية في إسطنبول بالتزامن مع الحملة المهددة بترحيل كافة المخالفين منهم إلى خارج الولاية - وفقا للعربية.

ولفتت صحيفة "الناطق" المحلية الانتباه، إلى مساس قرار إعادة السوريين إلى الولايات الأخرى باقتصاد إسطنبول وتأثيره عليه، وذلك بالنظر إلى عمالة السوريين الرخيصة.

وتابعت الصحيفة مشيرة إلى أن إسهامات السوريين الاقتصادية لم تقتصر على العمالة فحسب، بل شملت أيضاً أرباب العمل وما تعود به شركاتهم من منفعة على اقتصاد إسطنبول.

ووفقاً لدراسة أجرتها مؤسسة الأبحاث السياسية والاقتصادية التركية "TEPAV" بلغ متوسط عدد الشركات السورية المؤسسة في إسطنبول شهرياً نحو 50 شركة، حيث شهد شهر مارس من العام الحالي تأسيس 49 شركة بشراكة سورية، وارتفع العدد في شهر نيسان إلى 55 شركة، فيما بلغ في مايو 53 شركة.

وشهد عام 2018 الماضي تأسيس 967 شركة سورية مشتركة في إسطنبول وحدها، بلغ مجموع رأس مالها 238 مليونا و600 ألف ليرة تركية، كان نصيب السوريين منه 151 مليوناً.

ووفقاً للتقرير الصادر عن مؤسسة “TEPAV”، بلغ مجموع عدد الشركات السورية المؤسسة عام 2013 في تركيا 489 شركة بمجموع رأس مال تجاوز 75 مليون ليرة، أما عام 2014 فقد شهد بدوره تأسيس ألف و275 شركة سورية برأس مال بلغ 196 مليون ليرة تركية.

كما أسس السوريون عام 2015 ألفا و599 شركة تجاوز رأس مالها مبلغ 234 مليون ليرة، فيما شهد عام 2016 تأسيس ألف و764 شركة سورية بمجموع رأس مال بلغ 247 مليون ليرة تركية.

وانخفض هذا العدد عام 2017 إلى ألف و 202 شركة برأس مال يُقدر بنحو 179 مليون ليرة، قبل أن يعود للارتفاع عام 2018 ليصل إلى ألف و595 شركة سورية تجاوز مجموع رأس مالها مبلغ 217 مليون ليرة تركية.

هذا وقد حظي مجال تجارة الجملة بالاهتمام الأكبر لدى المستثمرين السوريين، حيث بلغ عدد الشركات العاملة به والمؤسسة خلال العام الماضي وحده 665 شركة سورية.

إعلان

إعلان

إعلان