تشييع جثمان العنصر الأمني ضحية التفجير الإرهابي في تونس

01:58 م الجمعة 28 يونيو 2019
تشييع جثمان العنصر الأمني ضحية التفجير الإرهابي في تونس

التفجير الارهابي في تونس

تونس- (د ب أ):

شيع اليوم الجمعة اهالي الضحية الذي سقط في التفجير الإرهابي بالعاصمة أمس الخميس إلى مثواه الأخير.

وشيع عدد كبير من الأهالي جثمان الضحية مهدي الزمالي (24 عاما) وهو أمني من الشرطة البلدية إلى مقبرة سيدي حسين غرب العاصمة بمشاركة وحدات أمنية في الجنازة.

وتوفي الزمالي أثناء تواجده في دورية أمنية بشارع شارل ديجول وسط العاصمة حينما فجر انتحاري نفسه، ما أدى أيضا إلى إصابة عنصر أمني آخر وثلاثة مدنيين.

وتزامن هذا مع تفجير ثان في مدخل لمقر أمني لمكافحة الإرهاب عند المدخل الجنوبي لوسط العاصمة، خلف أربعة جرحى في صفوف الأمنيين.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية في تصريح إذاعي اليوم، إن المصابين حالتهم مستقرة فيما وصف حالة اثنين منهم بالدقيقة ما يستوجب خضوعهم إلى عناية مركزة.

إعلان

إعلان

إعلان