• بريطانيا: زيادة الأصوات المنددة بزيارة ترامب في يونيو المقبل

    08:58 م السبت 27 أبريل 2019
    بريطانيا: زيادة الأصوات المنددة بزيارة ترامب في يونيو المقبل

    الرئيسَ الأمريكي دونالد ترامب

    لندن (أ ش أ)

    انتقد النائبان العماليان في البرلمان البريطاني، ديفيد لامي وإميلي ثورنبري، اليوم السبت، زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المعلنة للمملكة المتحدة في يونيو المقبل.

    ووسط تعالي نبرة ردود الفعل الرافضة للزيارة، انتقد لامي ما وصفه بـ "التعصب المريع للبِيض الذي يبدو ترامب ممّثلا له"، حسبما نقلت صحيفة الإيفننج ستاندرد اللندنية.

    وتساءل النائب، ذو البشرة السوداء، عن سبب مَنْح مَن وصفه بـ "الكاره للنساء" هذه الدعوة لزيارة المملكة المتحدة، وهي التي لم يحظَ بها رؤساء آخرين عديدين.

    أما النائبة ثورنبري، التي وصفت ترامب بأنه "عار على مكتبه"، فقالت إنه لا يستحق هذا الشرف.

    يأتي ذلك بعدما أعلن كل من زعيم حزب العمال جيريمي كوربين، ورئيس مجلس العموم جون بيركو، وزعيم حزب الديمقراطيين الأحرار فينس كيبل، وزعيم الحزب القومي الاسكتلندي في مجلس العموم إيان بلاكفورد، أنهم لن يحضروا مأدبة ستقام لترامب في قصر باكنجهام.

    وقال كوربين أمس الجمعة إنه "لا ينبغي لتريزا ماي أن تبسط السجادة الحمراء في زيارة دولة تشريفية لرئيس يمزّق معاهدات دولية ويدعم إنكار التغير المناخي ويُكرّس لخطاب عنصري كاره للنساء.

    وكان قصر باكنجهام أكد في وقت سابق زيارة لترامب مدتها يومين إلى بريطانيا كضيف رسمي على الملكة قبيل الاحتفال بمرور 75 عاما على انتصار الحلفاء في الحرب العالمية الثانية. ومنذ إعلان الزيارة، أعلن آلافٌ اعتزامهم التظاهر في لندن ضد ترامب.

    وخاطب النائب لامي المروّجين للتظاهرة، قائلا عبر أثير راديو (إل بي سي) اللندني: "إذا كنتم تعيرون اهتماما للتغير المناخي، أو لمستقبل هذا العالم، فيتعين عليكم الوقوف في وجه دونالد ترامب".

    وكانت صحيفة الصن البريطانية قالت الثلاثاء الماضي إن ترامب سيتجنب أعضاء البرلمان البريطاني الغاضبين، وسيتحدث بدلا من ذلك إلى نحو خمسة آلاف جندي أمريكي متمركزين في قاعدة لاكنهيث.

    ورصدت الصحيفة مشادات وقعت قبل يوم واحد بين أعضاء الحكومة ورئيس مجلس العموم جون بيركو حول دعوة ترامب للحديث إلى أعضاء المجلس واللوردات.

    وحاول أعضاء عُمّاليون إلغاء الزيارة بالكامل احتجاجا على آراء ترامب المثيرة للجدل.

    هذا المحتوى من

    إعلان

    إعلان

    إعلان