كاتب أمريكي: واشنطن تعاني من حالة إعياء بسبب الإرهاب

02:21 م الأربعاء 24 أبريل 2019
 كاتب أمريكي: واشنطن تعاني من حالة إعياء بسبب الإرهاب

الكاتب الأمريكي ديفيد إجناتيوس

واشنطن - أ ش أ

رأى الكاتب الأمريكي ديفيد إجناتيوس، اليوم الأربعاء، أن أحد الأوجه المروعة لهجمات عيد الفصح في سريلانكا هو مقتل 321 إنسانًا في وقت تعاني فيه الولايات المتحدة ما يمكن وصفه بـ "الإعياء" من الإرهاب.

وأوضح الكاتب -في مقال للرأي نشرته صحيفة (واشنطن بوست) الأمريكية- أن الحروب ضد تنظيمي "القاعدة" و"داعش" الإرهابيين أصبحت جزءًا من ماض مؤلم يرغب صناع السياسة والعامة الهروب منه.

وأشار إلى أن نزاعات الشرق الأوسط كانت مُكلفة ومشتتة فهي لم تسفر عن العديد من المكاسب الملموسة أكثر من قتل الإرهابيين، موضحًا أن التنظيمات المسلحة مازالت نشطة وتتوسع لتبلغ أماكن لم نكن نتصورها من قبل مثل سريلانكا، لافتًا إلى أن الهجمات هناك نفذتها جماعتان مغمورتان هما جماعة التوحيد الوطنية وجمعية ملة إبراهيم بينما أعلن "داعش" أنه لعب دورًا فيها.

وأضاف الكاتب أن الإرهاب يتفشى بطرق أخرى مع دخول قوميين بيض مسلحين في دائرته ضاربًا مثالًا على ذلك ببرينتون هاريسون تارانت المتطرف الأسترالي الذي هاجم مسجدين في مدينة كرايستشيرش في نيوزيلندا ما أسفر عن مقتل 50 مصليًا الشهر الماضي بعد أن نشر بعض المواد عبر فيها عن غضبه الشديد من المهاجرين.

وقال إجناتيوس إن هجمات الكنائس في سريلانكا تأتي ردًا على هجوم المسجدين في نيوزيلندا في نوبة من نوبات الكراهية التي هي "حلم" للإرهابيين.

ونوه إجناتيوس بضرورة العمل البطيء والممل بمنع الدول الضعيفة من الانهيار إلى درجة أن تتحول إلى ملاذات آمنة للإرهابيين والعمل على دفع عجلة التنمية الاقتصادية والحكم فيها بدلًا من شن الغارات الليلية من قبل قوات العمليات الخاصة الأمر يتعلق بربط وكالات الاستخبارات المختلفة للدول، مشيرًا إلى أن الدول مثل الأفراد ترتكب أخطاء وتتعرض للإدانة أحيانًا بارتكاب نفس الأخطاء مرارًا.

وقال إجناتيوس إن صناع السياسة في الولايات المتحدة ودول الحلفاء يفهمون أن عالمًا آمنًا ومستقرًا يعني حكمًا رشيدًا ويتمثل في سيادة العدالة ولو بشكل صارم مع توفير قدر كاف من الوظائف بما لا يجعل المراهقين ينساقون إلى الانضمام في الجماعات الإرهابية.

وأشار الكاتب الأمريكي إلى أننا لسنا هنا بصدد الحديث عن فرض الديمقراطية أو جعل الشرق الأوسط وأفريقيا تبدو مثل سويسرا نحن نتحدث عن الأساسيات المتمثلة في الغذاء والمال وحق الوصول إلى العدالة وقدر لا بأس به من الحكم الرشيد، موضحًا أن: "الولايات المتحدة لا يمكنها أن تصنع هذا بمفردها وإن حاولت وقد اكتشفنا هذا لكن الولايات المتحدة تظل الشريك الأساسي".

هذا المحتوى من

إعلان

إعلان

إعلان