الرئيس اليمني يتهم "الحوثي" بالمراوغة والمماطلة أمام استحقاقات السلام

10:18 م الثلاثاء 02 أبريل 2019
  الرئيس اليمني يتهم "الحوثي" بالمراوغة والمماطلة أمام استحقاقات السلام

الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي

عدن – (أ ش أ):

بحث الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، مساء اليوم الثلاثاء، مع فريق لجنة العقوبات الخاصة باليمن برئاسة رئيس اللجنة جو ستايفو ميزا كوادرا، وممثلي أعضاء مجلس الأمن الدولي الخمسة عشر، مستجدات الأوضاع باليمن، ومنها ما يتصل بعمل اللجنة، وتسهيل مهامها وأنشطتها المختلفة.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية، أن الرئيس اليمني أكد أن اليمن سيظل على استعداد في هذا الإطار على تقديم كل سبل الدعم الممكنة، مشيرا إلى أن المليشيات الحوثية لا تريد السلام، وكعهدها تتخذ المراوغة والتعنت والمماطلة سبيلاً أمام استحقاقات السلام في كل محطاته، وأخرها اتفاق ستوكهولم، الذي مر عليه نحو 110 أيام، ولم تكترث لذلك، في محاولة منها لنسف كل جهود السلام التي تقودها الأمم المتحدة.

وأشار الرئيس اليمني إلى جهود الحكومة في تطبيع الأوضاع واستتباب الأمن وتحقيق الاستقرار الاقتصادي والتنموي وخفض سعر العملة الوطنية ودفع رواتب موظفي الدولة، بما فيها المدن التي تقع تحت سيطرة الميلشيا الحوثية، وعلى رأسها العاصمة صنعاء، وخاصة القطاع الصحي والتعليم والقضاء والمتقاعدين وغيرها، مثمنا جهود مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية؛ لما يقدمه لليمن، متطلعاً إلى دعم المجتمع الدولي والمانحين لليمن في هذا الإطار.

من جهتهم، أكد رئيس وأعضاء لجنة العقوبات الخاصة باليمن أن جميع أعضاء مجلس الأمن ملتزمون بإحلال السلام في اليمن، ومثمنين جهود الرئيس اليمني في هذا الصدد، مؤكدين أهمية تنفيذ اتفاق أستوكهولم المتصل بالسلام، مع الإشارة إلى أن نظام العقوبات الذي تقوم به اللجنة سيكون داعماً وفاعلاً في هذا الإطار.

هذا المحتوى من

إعلان

إعلان