ألمانيا وفرنسا تحذران من احتمالية رفض الدول الأوروبية تأجيل "بريكست"

06:11 م الثلاثاء 19 مارس 2019
ألمانيا وفرنسا تحذران من احتمالية رفض الدول الأوروبية تأجيل "بريكست"

ميركل وماكرون

لندن (أ ش أ)

حذرت ألمانيا وفرنسا، من أن رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، ستحتاج إلى تقديم سبب واضح ومحدد عن حاجتها لتأجيل انسحاب بلادها من الاتحاد الأوروبي (بريكست) عندما تلتقي قادة الاتحاد الأوروبي بعد غد الخميس، وذلك إذا كانت تريد الحصول على أي فرصة بموافقتهم على طلبها.
من جانبها قالت ناتالي لوازو الوزيرة المكلفة بالشؤون الأوروبية بوزارة الخارجية الفرنسية - في تصريحات نقلتها صحيفة (الإندبندنت) البريطانية اليوم الثلاثاء - إن تيريزا ماي سيتعين عليها أن تقدم "شيئًا جديدًا" لا يسفر عن تمديد أمد الخروج وحسب، مضيفةً أنه يجب على بريطانيا أن تأتي بمبادرة واضحة وذات مصداقية ومدعومة من غالبية البرلمان.
وقال وزير الشؤون الأوروبية الألماني مايكل روث، إن الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي "تشعر بالإرهاق حقًا" بسبب النهج الذي تتبعه بريطانيا تجاه المحادثات .. محذرًا من أن الوضع "ليس مجرد لعبة" ، ولكنه وضع في غاية الخطورة ليس فقط للشعب البريطاني بل لكل الشعب الأوروبي.
وأوضح أن الحكومة الألمانية تعتبر منع إجراء "بريكست" بدون اتفاق أولوية رئيسية بالنسبة لها، مناشدًا لندن بتقديم سبب للخروج إذ أن الوقت يمضي.
وأشارت الصحيفة إلى أن ماي ستصل إلى بروكسل بعد غد لعقد اجتماع مع قادة الاتحاد الأوروبي، بعدما وافق البرلمان الأوروبي على تمديد أمد المادة 50 من معاهدة لشبونة المعنية بالخروج من الاتحاد الأوروبي.
وبموجب معاهدات التكتل الأوروبي يجب أن توافق بالإجماع كل الدول الأعضاء على هذا التمديد، ما يعني أن كل دولة تتمتع بصلاحية استخدام حق النقض.

هذا المحتوى من

إعلان

إعلان

إعلان