• الاحتجاجات مُستمرة في لبنان.. والمتظاهرون يرفضون الحكومة المُقبلة

    10:09 ص الثلاثاء 05 نوفمبر 2019
    الاحتجاجات مُستمرة في لبنان.. والمتظاهرون يرفضون الحكومة المُقبلة

    احتجاجات لبنان

    القاهرة- (مصراوي):

    تستمر الاحتجاجات في لبنان، ويدخل الإضراب العام يومه الثاني بعد أن شهدت بيروت ومختلف المدن اللبنانية شللاً شبه كامل نتيجة قطع الطرقات.

    وذكرت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام أن محتجين أقفلوا المرافق العامة والبنوك في صيدا، وأكدوا الاستمرار في التحرك بكافة الأشكال والأوقات والمواقع المناسبة وصولا إلى تحقيق كافة مطالبهم.

    ورفض المتظاهرون، في بيان، ما يسرب عن شكل الحكومة المقبلة، مؤكدين رفضهم لعودة أي من قوى وشخصيات المنظومة الحاكمة. وطالب البيان بحكومة مصغرة من خارج قوى السلطة، حيث يجب أن تعنى بإدارة الأزمة المالية، وتنظيم انتخابات نيابية مبكرة، والقيام بحملة جدية لمناهضة الفساد.

    وواصل المحتجون التظاهر وقطع الطرق في بيروت والمدن الرئيسية، طيلة يوم الاثنين، فيما حاولت قوات الأمن فتح الطرق أمام حركة السير ولو بالقوة.

    هذا وكشفت مصادر بأن رئيس وزراء حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري التقى جبران باسيل لبحث الأزمة.

    وفيما يدخل الحراك أسبوعه الثالث ينقسم اللبنانيون بشأن الخطوة التي اتخذها بعض شباب الحراك في غلق الطرقات، فالبعض يراها ضرورة "ثورية" للضغط على الطبقة الحاكمة، بينما يرى آخرون أنها تضر بمصالح المواطنين خاصة المرضى.

    وبينما يصرُ المعتصمون على مواقفهم، تغردُ السلطة بعيداً عن شعبـها من دون أن تحدد رئاسة الجمهورية موعداً للاستشارات وسط معلومات تشير إلى انخفاض حظوظ حكومة التكنوقراط.

    إعلان

    إعلان