سي إن إن: ترامب قدم "خدمة العمر" لبوتين

12:04 م الإثنين 14 يناير 2019
سي إن إن: ترامب قدم "خدمة العمر" لبوتين

دونالد ترامب وفلاديمير بوتين

كتبت- هدى الشيمي:

قالت شبكة سي إن إن الأمريكية إن الرئيس دونالد ترامب قدم خدمة العمر لنظيره الروسي فلاديمير بوتين، من خلال اخفائه ما جرى بينه.

نشرت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية، تقريرًا أمس الأحد، أفاد بأن الرئيس دونالد ترامب ربما اتخذ إجراءات غير مسبوقة، وربما غير قانونية لإخفاء محتوى المحادثات الخاصة التي أجراها مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين.

جاء تقرير واشنطن بوست عقب أنباء مفادها أن مكتب التحقيقات الفيدرالي (أف بي آي) أطلق تحقيقًا غير مسبوقًا حول ما إذا كان ترامب يشكل تهديدًا على الأمن القومي الأمريكي من خلال تعاونه مع الروس.

وترى (سي إن إن) أن تقرير واشنطن بوست قد يكون دليلاً على حدوث تواطؤ بين أعضاء فريق ترامب الانتقالي وحملته الانتخابية والروس، وربما يكون أيضًا مؤشرًا على قيام موسكو بعمليات تجسس في واشنطن، وتدخلها في الانتخابات الأمريكية، وهي كلها أمور تخضع للتحقيق من قبل المُحقق الخاص المُكلف من مكتب التحقيقات الفيدرالي (أف بي آي) روبرت مولر.

وتقول الشبكة الأمريكية إن جهود ترامب لابقاء اجتماعاته مع بوتين في طي الكتمان، سوف تؤدي إلى تهديد الأمن القومي وربما تضر سياسة أمريكا الخارجية.

انتصار استخباراتي

رغم نفي الرئيس الأمريكي وفريقه مزاعم اخفائه محتويات اجتماعاته ومحادثاته مع بوتين، أشار تقرير واشنطن بوست إلى أن ترامب قام بإجراءات غير عادية لفعل ذلك.

كذلك وصف تقرير واشنطن بوست بوتين بـ"القائد" الذي يتولى زمام الأمور، كما أن ما فعله ترامب سوف يجعل الرئيس الروسي قادرًا على التلاعب في سرد ما تم في هذه الاجتماعات.

والأسوأ من ذلك، حسب سي إن إن، هو أن الروس باتوا يملكون الآن معلومات لا يملكها مسؤولون أمريكيون بشأن المناقشات والمحادثات التي تمت بين بوتين وترامب، يشكل خطرًا كبيرًا على الولايات المتحدة.

تقول (سي إن إن) إن الحكومة الروسية في هذه الحالة لديها معرفة أكبر من الإدارة الأمريكية، خاصة فيما يتعلق بالسياسة الخارجية الأمريكية، بما في ذلك العلاقات مع إسرائيل، والتي اعترف ترامب بأنها ناقشها بالفعل مع بوتين.

وتعتبر الشبكة الأمريكية أن ما يحدث يعد بمثابة انتصارًا استخباراتيًا لبوتين، لأن امتلاك المسؤولين الروس هذه المعلومات الحساسة التي لا يعلم عنها الأمريكيون أي شيء، سوف يمكنهم من استخدامها في أي وقت ضد ترامب.

أضرار على المدى الطويل

من المُقرر أن يترك بوتين السلطة في عام 2024، ولكنه من المتوقع أن يكون الحاكم الفعلي لروسيا لفترة طويلة جدًا.

تقول (سي إن إن) إن روسيا ما زالت تتظاهر بأنها دولة ديمقراطية، إلا أنها في الوقت نفسه تعمل على التوصل إلى الطريقة تسمح لـ بوتين بأن يبقى الحاكم الفعلي طوال حياته، ما يعني أن المعلومات والتفاصيل التي يمتلكها الآن قد يكون يستخدمها في أي وقت، ويضر بها الولايات المتحدة على المدى الطويل.

تعاظم الوجود الروسي

في الوقت نفسه، تقول (سي إن إن) إن بدء سحب القوات الأمريكية من سوريا رغم أنها لم تُنهي مهامها هناك، سوف يساعد روسيا على تعزيز وجودها في الشرق الأوسط، ويسمح لها بتوسيع دائرة نفوذها في المنطقة.

وتوضح الشبكة الأمريكية أن روسيا سوف تكون اللاعب الرئيسي في سوريا بصفة خاصة وفي المنطقة بأكملها بصفة عامة، بالنظر إلى غياب القوات الأمريكية وتوقف تمويل واشنطن للمعارضة.

كذلك تحث الشبكة الأمريكية على ضرورة تأكد واشنطن من خلو سوريا من أسلحة كيماوية قبل المغادرة، مُشيرة إلى التقارير التي زعمت استخدام موسكو وحكومة الأسد لهذه الأسلحة المحظورة دوليًا ضد المناطق التي تسيطر عليها المعارضة.

وحتى هذه اللحظة تنفي كل من سوريا وروسيا استخدام الأسلحة الكيماوية لشن هجمات على معاقل المعارضة.

إعلان

إعلان

إعلان