"الثقافة الفلسطينية" تدين قصف الاحتلال الإسرائيلي مبنى "مسحال" بغزة

11:48 م الخميس 09 أغسطس 2018
"الثقافة الفلسطينية" تدين قصف الاحتلال الإسرائيلي مبنى "مسحال" بغزة

ارشيفية

رام الله (أ ش أ)

أدانت وزارة الثقافة الفلسطينية استهداف طائرات الاحتلال الاسرائيلي بالقصف، مبنى مؤسسة سعيد مسحال للثقافة والعلوم (مركز المسحال الثقافي) غرب غزة، ما تسبب في عدد من الإصابات، وهو المبنى الذي طالما كان مساحة لاحتضان الفعاليات الثقافية والفنية على تنوع مجالاتها.

وناشدت الوزارة، في بيان صدر عنها مساء الخميس، منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو"، وكافة المنظمات الثقافية العربية والدولية التدخل بشكل عاجل لوقف اعتداءات الاحتلال على الموروث الثقافي الفلسطيني، والذي يشكل جزءا مهما من التراث الإنساني.

ودعت المثقفين الفلسطينيين والعرب وأحرار العالم إلى التضامن والتظاهر دعما للثقافة الفلسطينية وتوثيق وفضح جرائم الاحتلال بحقها ، وقالت إن هذه الجريمة تؤكد بما لا يدع مجالا للشك العقلية الظلامية والهمجية التي تتعامل بها قوات الاحتلال مع أبناء الشعب الفلسطيني وقدراته الثقافية والحضارية دون أية مراعاة للقوانين الدولية.

وأضافت " إن ما أقدمت عليه قوات الاحتلال من قصف متعمد للمبنى هو استمرار لمسلسل استهداف البنية التحتية الثقافية في فلسطين عامة، وقطاع غزة على وجه الخصوص، حيث يأتي بعد ذلك القصف الذي استهدف دار الكتب الوطنية ومدينة الحرف، في اعتداء صارخ على الموروث الثقافي الفلسطيني يبرز رعب الاحتلال من الثقافة الوطنية التي تعكس الجذور الراسخة للهوية الفلسطينية ، وكل ذلك لن يثني الشعب الفلسطيني الصامد عن مواصلة دفاعه عن نفسه وثقافته وتراثه العميق والعريق".

وفي السياق ، أكد مركز غزة للثقافة والفنون أن استهداف عمارة المسحال الثقافية يعكس مدى الاستخفاف الإسرائيلي بالمؤسسات الثقافية والحضارية في انتهاك جديد لقواعد القانون الدولي ولمبادئ حقوق الإنسان، والذي سبقه أيضا قصف مقر المكتبة الوطنية في أرض الكتيبة.

وطالب المركز ، في بيان مساء اليوم الخميس ، بملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين وتقديمهم للمحاكم الدولية على خلفية الجرائم البشعة التي ترتكب بحق الفلسطينيين والمؤسسات الثقافية.

واعتبر أن السياسة الإسرائيلية تجاه استهداف القطاع الثقافي الفلسطيني المتكرر دليل على فشل وتخبط الاحتلال في مواجهة الشعب الفلسطيني بكافة شرائحه بما فيه المثقفون ومؤسساتهم، مبينة أنهم أثبتوا في كل المراحل النضالية عمق وطنيتها وانحيازها لهموم وتطلعات الشعب في مواجهة العدوان الإسرائيلي.

وشدد على أن الاعتداءات الإسرائيلية بحق القطاع الثقافي خلال العدوان على غزة لن تفت في عضدهم ، بل ستزيدهم إصرارا على أداء رسالتهم الحضارية الثقافية التوعوية والتثقيفية ، موضحة أن هذه المراكز الثقافية هي صاحبة رسالة حضارية إنسانية.

هذا المحتوى من

إعلان

إعلان

إعلان