• فصائل المعارضة السورية تحذر من قصف بالأسلحة الكيمائية غربي حلب

    02:34 ص الأحد 25 نوفمبر 2018
    فصائل المعارضة السورية تحذر من قصف بالأسلحة الكيمائية غربي حلب

    دمشق- (د ب أ):

    حذرت فصائل المعارضة السورية من استخدام القوات الحكومية السورية السلاح الكيمائي في مناطق غرب مدينة حلب، كما اتهمت القوات الحكومية بقصف المدينة يوم السبت.

    وقال القائد العسكري في الجبهة الوطنية للتحرير، النقيب عبد السلام عبد الرزاق، في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): "وصلتنا معلومات من مدينة حلب أن النظام يعمم على مقاتليه بعد منتصف ليل السبت/الأحد برفع الجاهزية وارتداء الأقنعة الواقية ويدعو الأهالي إلى الانتباه والحذر من قصف غرب حلب وشمالها بالسلاح الكيماوي".

    واتهم عبد الرزاق، "القوات الحكومية بتلفيق الأكاذيب حول قصف حلب بغاز الكلور"، مشيرًا إلى أنّ "الخاسر الأكبر في هذه المسرحية هم المدنيين".

    وأكد أن "قوات النظام تروج منذ عدة أشهر حول استخدام الأسلحة الكيماوية من قبل فصائل المعارضة ولكن اليوم يبدو أن النظام سيستخدم ذلك السلاح وبحسب ما وصلنا من مصادر ربما يكون التوقيت بين الساعة 2 بعد منتصف الليل والساعة 7 صباحاً بالتوقيت المحلي".

    وقالت مصادر في حلب إن "عدد الإصابات بقذائف تحمل غازات سامة على حيي الخالدية وجمعية الزهراء بحلب ارتفع إلى 100 شخص".

    ومن جانبه، أكد مدير صحة حلب، زياد حاج طه، في تصريح لوكالة الأنباء السورية (سانا) "إصابة 50 مدنيا بينهم أطفال ونساء جراء اعتداء المجموعات الإرهابية بقذائف تحتوي غازات سامة على الأحياء السكنية في مدينة حلب"، مشيرا إلى أن عدد المصابين "غير نهائي حيث من المرجح أن يرتفع العدد نتيجة استمرار إسعاف المصابين إلى المشافي".

    وأشار طه إلى أنه "من المرجح أن يكون الغاز المستخدم من قبل المجموعات الإرهابية هو غاز الكلور طبقا للأعراض على المصابين".

    وتابع أن "وحدات الجيش العربي السوري العاملة في حلب ردت بالأسلحة المناسبة على مصدر إطلاق القذائف وأوقعت بين صفوف الإرهابيين خسائر كبيرة، ويأتي هذا الاعتداء على الأحياء السكنية بقذائف تحتوي غازات سامة بعد أيام قليلة على كشف مصادر محلية عن وصول إرهابيين فرنسيين إلى إدلب عبر الحدود المشتركة مع تركيا لتذخير صواريخ بمواد تحتوي غازات سامة بغية استخدامها داخل الأراضي السورية".

    إعلان

    إعلان

    إعلان