• الرئيس الفلبيني يرفع احتمال إصابته بالسرطان

    03:18 م الجمعة 05 أكتوبر 2018
    الرئيس الفلبيني يرفع احتمال إصابته بالسرطان

    الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي

    مانيلا- (د ب أ):

    رفع الرئيس الفلبيني احتمال أن يكون مصابا بالسرطان، فيما أكد المتحدث باسمه هاري روك اليوم الجمعة، أن الرئيس خضع لفحوصات طبية بعد العثور على "ورم" في جهازه الهضمي.

    وقال دوتيرتي في وقت متأخر أمس الخميس إنه أجرى فحوصات قبل ثلاثة أسابيع وقد عاد إلى المستشفى أمس الأول الأربعاء ليكرر الفحوصات، ما استدعى إلغاء اجتماع لمجلس الوزراء.

    وأوضح دوتيرتي لأعضاء رابطة خريجي أكاديمية الفلبين العسكرية في مالاكانانج مساء أمس أن "شخصا ما نصح طبيبي بتكرار الفحوصات وأخذ بعض العينات" مشيرا بيده نحو منطقة البطن.

    وأضاف: "ولكن دعوني أخبركم إنه إذا كان سرطانا، فهو سرطان. وإذا كان من المرحلة الثالثة فلن أتلقى علاجا. لن أطيل ألمي في هذا المنصب، أو أي مكان آخر".

    وفي معرض حديثه في نفس الفعالية، أعرب دوتيرتي عن امتعاضه من فكرة التنازل عن المنصب لنائبة الرئيس ليني روبريدو.

    وقال: "إنها جيدة ولطيفة ولكن ليني ضعيفة.. إنها ضعيفة عندما يتعلق الأمر بالإستراتيجية ولكنها ليست غبية، لأنها تجاوزت اختبار المحاماة".

    وردت روبريدو على تصريحات دوتيرتي في بيان اليوم الجمعة قائلة: "لا يريد أحد أن يمرض الرئيس, ولكن يجب ألا يكون هذا سبب للتقليل من شأني".

    وقالت: "بسبب إستراتيجية الرئيس، ارتفعت أسعار السلع وأصبحت الحياة أصعب وزادت مزاعم الفساد وقتل الآلاف"، مشيرة إلى مقتل أكثر من 4800 شخص في حرب دوتيرتي على المخدرات.

    وكان دوتيرتي قال في السابق إنه يفضل مجلس حاكم عسكري أو سياسيين مثل السيناتور السابق فيرديناند ماركوس (الابن) أو السيناتور فرنسيس اسكوديرو لخلافته.

    وخسر الرجلان انتخابات منصب نائب الرئيس في عام 2016 أمام روبريدو.

    إعلان

    إعلان

    إعلان