• بعد كلمة أردوغان .. جلسة بمجلس الوزراء السعودي حول خاشقجي

    12:20 م الثلاثاء 23 أكتوبر 2018
    بعد كلمة أردوغان .. جلسة بمجلس الوزراء السعودي حول خاشقجي

    الصحفي جمال خاشقجي

    كتبت- رنا أسامة:

    شدّد مجلس الوزراء السعودي على أن المملكة تأسّست على نهج مُستمد من الشريعة الإسلامية السمحة، ترتكز أحكامه على إحقاق الحق وإرساء دعائم وقيم العدالة ومعاييرها وترسيخ أسسها، حسبما ذكرت قناة "الإخبارية" السعودية.

    جاء ذلك خلال جلسة بمجلس الوزراء السعودي، برئاسة الملك سلمان، أعقبت كلمة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حول مقتل الصحفي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده بإسطنبول

    وقال مجلس الوزراء السعودي في بيان، الثلاثاء، إن "الإجراءات التي اتخذتها المملكة لاستجلاء الحقيقة ومحاسبة المقصر، كائنًا من كان، تجسد اهتمام القيادة الرشيدة وحرصها على أمن وسلامة جميع أبناء الوطن".

    كما نوّه بتوجيه خادم الحرمين الشريفين القاضي بتشكيل لجنة وزارية برئاسة الأمير محمد بن سلمان، لإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة وتحديث نظامها ولوائحها وتحديد صلاحياتها بشكل دقيق.

    وفي وقت سابق صباح الثلاثاء، أكّد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير على التزام المملكة بإجراء تحقيق شامل في مقتل الصحفي جمال خاشقجي، مُشددًا على أنه سيتم إلقاء القبض على كل المسؤولين عن الحادث.

    وقال الجبير، في مؤتمر صحفي بإندونيسيا، إنه سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان عدم تكرار ما حدث، حسبما نقلت قناة العربية السعودية.

    كانت النيابة العامة في السعودية أعلنت في وقت مبكر السبت، أن "تحقيقاتها الأولية أظهرت أن مناقشات جرت بين المواطن جمال خاشقجي و15 سعوديًا داخل القنصلية، أدت إلى شجار واشتباك بالأيدي، مما أدى إلى وفاته"، حسبما نقلت وكالة الأنباء الرسمية (واس).

    وأوضح البيان أن النيابة العامة في السعودية تباشر تحقيقاتها مع 18 سعوديًا موقوفًا، مُشددًا على "محاسبة جميع المتورطين في هذه القضية وتقديمهم للعدالة".

    كما صدر أمر ملكي بإقالة سعود القحطاني من منصبه كمستشار بالديوان الملكي، وأحمد عسيري نائب مدير المخابرات السعودية، على خلفية قضية خاشقجي.

    وشوهِد خاشقجي (59 عامًا) آخر مرة وهو يخطو نحو القنصلية في الثاني من أكتوبر الجاري. ونفت السعودية في بادئ الأمر التعرض له أو قتله مؤكّدة أنه "غادر المبنى دون أذى"، ردًا على تقارير صحفية نقلت عن مسؤولين أتراك قولهم إن "خاشقجي داخل القنصلية السعودية".

    وأثار اختفاء خاشقجي اهتمام المجتمع الدولي؛ إذ طالبت الولايات المتحدة والدول الغربية والأمم المتحدة بتحقيق شفاف وعلني لكشف ملابسات اختفاء الصحفي السعودي الذي كان يكتب مقالات رأي في صحيفة واشنطن بوست من العام الماضي.

    إعلان

    إعلان

    إعلان