• باكستان ردًا على ترامب: "لا تجعل منا كبش فداء"

    05:32 م الخميس 24 أغسطس 2017
    باكستان ردًا على ترامب: "لا تجعل منا كبش فداء"

    ترامب

    إسلام أباد - (د ب أ):

    رفضت باكستان الانتقادات الحادة التي وجهها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إليها بشأن إيواء الإرهابيين،وطالبته بالا يجعل اسلام اباد كبش فداء.

    كان ترامب قال في كلمة له بمناسبة عرض استراتيجيته الجديدة نحو أفغانستان: "قدمنا لكم (أي باكستان) مليارات ومليارات من الدولارات، وفي الوقت ذاته تقومون بإيواء الإرهابيين الذين نقاتلهم".

    كما اتهم ترامب باكستان أيضا بدعم جماعة طالبان الإسلامية المتطرفة، مما يساعد في زعزعة استقرار أفغانستان وإفشال المهمة الدولية في هذه البلد.

    وقال أعضاء بمجلس الأمن القومي في باكستان، اليوم الخميس، إن جعل باكستان كبش فداء لن يساعد في استقرار أفغانستان.

    وقال بيان للمجلس ، الذي يضم كل من رئيس الوزراء والعديد من أعضاء الحكومة وقائد الجيش ورئيس المخابرات: "باكستان دعمت جميع المبادرات الدولية من أجل استقرار أفغانستان وتكريس السلم فيها".

    وأضاف البيان أن باكستان قاومت "جميع الشبكات الإرهابية بلا تفرقة"، مشيرا إلى أن حكومة أفغانستان ترى أن تحقيق اتفاق سياسي – أي إجراء مفاوضات سلام مع طالبان – ما يزال هو الحل الأمثل للمشكلة.

    في المقابل تراهن استراتيجية ترامب الجديدة في أفغانستان على قتل الإرهابيين.

    وتعليقا على استراتيجية ترامب الجديدة في إشراك الهند – العدو اللدود لباكستان – في حل الأزمة الأفغانية ، قال البيان إن الهند لا يمكن النظر إليها كضامن لأمن المنطقة، حيث أن علاقاتها مع جميع جيرانها مثقلة بالصراعات، ولا تريد الاستقرار لباكستان.

    كان مسؤولون ومحللون في باكستان قد حذروا من أن تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال عرض استراتيجيته بشأن افغانستان، بان تضطلع الهند بدور اقتصادي أكبر في أفغانستان قد تشعل صراعا اقليميا جديدا.

    وتنظر باكستان إلى أفغانستان باعتبارها "الفناء الخلفي" لها وتسعى إلى تقليل التواجد الهندي هناك.

    إعلان

    إعلان

    إعلان