إعلان

بالصور- مصممة أزياء اسرائيلية تصنع فساتين مثيرة من الكوفية الفلسطينية

07:52 ص الإثنين 08 فبراير 2016

القاهرة- (مصراوي): 

أغضبت مصممة الأزياء الاسرائيلية دودوبار أورو، الفلسطينينيين بعد تصميمها لفساتين مثيرة من الكوفية الفلسطينينة في مجموعتها الأخيرة، حيث اعتبروها إهانة لرمز المقاومة، والتراث الفلسطيني.

قالت صحيفة هافنجتون بوست الأمريكية في نسختها العربية، إن أورو تملك محلات في 17 بلد حول العالم، وتعرض فساتين استوحت تصاميمها من الكوفية الفلسطينية والأردنية.

وتشير الصحيفة إلى نشر أورو صور للتصاميم الأخيرة على موقعها على الإنترنت، لعارضات أزياء تدين التصاميم الجديدة من الكوفية الفلسطينية، في أوضاع مثيرة وعارية، فشن الفلسطينيون موجة من الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي، وكتب المدون الفلسطيني محمد مطر على صفحته على فيسبوك "تم تقديم رمز المقاومة بشكل مثير جنسيا من قبل مصممي الأزياء الإسرائيليين، هذا يغضبني".

وكتب مدون آخر على موقع Mondoweiss أن المستوطنون البيض فعلوا نفس الشيء مع الهنود الحمر في أمريكا الشمالية. استولوا على أساطيرهم ثم قاموا بإدماجها إلى ثقافتهم.

وفقا للصحيفة، فإن المصورة الأردنية تانيا حبجوقة نشرت في 28 يناير الماضي، صورة على صفحتها على فيسبوك تظهر أحد محال المصممة دودو بار أور في تل أبيب. ويعرض هذا المحل مجموعة من الأزياء أغلبها مستوحاة من الكوفية الفلسطينية والأردنية.

وتقول المصورة الأردنية تانيا حبجوقة إن ما حدث استيلاء فاضح على ثقافة الغير، مشيرة إنها لم تقوم حتى بوضع لافتة يشرحون فيها مصدر هذا اللباس.

دودو بار أور ليست أول مصممة تستعمل الكوفية في تصاميمها، فخلال أسبوع تل أبيب للموضة للعام 2015، لم يتردد المصمم الإسرائيلي أوري مينكوفسكي في عرض أزياء مستوحاة من الكوفية، وقدم مينكوفسكي تصاميمه على أنها "رمز للتعايش" بين الفلسطينيين والإسرائيليين، ومع ذلك، أثارت تلك المبادرة أيضا موجة من الانتقادات في الصحف العربية، بحسب ما ورد في الصحيفة.

سوق مصراوى

محتوي مدفوع

إعلان

El Market