كينيا تعاقب 3 مغتصبين بقطع الحشائش.. والفتاة على ''كرسي متحرك''

02:39 م الثلاثاء 29 أكتوبر 2013
كينيا تعاقب 3 مغتصبين بقطع الحشائش.. والفتاة على ''كرسي متحرك''

كتبت- أسماء إبراهيم:

وقع أكثر من مليون شخص في كينيا على عريضة على الانترنت، اليوم الاثنين، من أجل المطالبة بتحقيق العدالة في قضية اغتصاب مراهقة من قبل ثلاث رجال كينيين.

وبدأت ''ديلي نيشن الكينية'' الحملة في الأول من أكتوبر، عندما اتهم ثلاثة رجال باغتصاب فتاة تبلغ من العمر 16 عاما، وألقوا بها في خزان للصرف الصحي- بحسب صحيفة ''لا برس'' الكندية.

وكانت الفتاة عائدة من جنازة جدها عندما هاجمها ستة رجال حاصروها ليغتصبها ثلاث منهم وألقوا بها بعيدا وحاولوا الهروب من القضاء.

وبعد أن ألقت الشرطة القبض عليهم وحققت معهم ثم تعرفت الفتاة على الجناة، أطلقت الشرطة سراحهم، عندما قالوا للأمن بأنهم سيقومون بقطع الحشائش حول المبنى، وسمحت لهم الشرطة بالمغادرة بعد إنجاز المهمة.

وعلقت نبيلة عبد المالك، الناشطة النسوية، على موضوع نجاة الفاعلين من العقاب، قائلة ''إن الافراج عن المغتصبين بعد قطع الحشائش هو شيء مخز من قبل الشرطة الكينية، ويثبت الفشل الكامل للنظام''.

وتجلس الفتاة منذ الحادث على كرسي متحرك، وتعاني من مشاكل في العمود الفقري، ونزيف دائم.

وتجري الشرطة تحقيقا موسعا بعد الضغط عليها من قبل موقعي العريضة التي طالبت الشرطة في اعادة حق الفتاة، لأن المشكلة ليست فقط مشكلة''ليز'' الاسم الوهمي الذي اطلق على الفتاة، ولكنها مشكلة مجتمع بشكل عام.

وأظهرت دارسة أجريت عام 2009 في كينيا أن إمرأة من خمس نساء تتعرض للعنف الجنسي، وكشفت دراسة أخرى أجرتها الأمم المتحدة عام 2010 في كينينا أيضا أن ثلث الفتيات وخُمس الأولاد هم ضحايا للعنف الجنسي في البلاد.

 

لمتابعة أهم وأحدث الأخبار اشترك الآن في خدمة مصراوي للرسائل القصيرة.. للاشتراك ...اضغط هنا

إعلان

إعلان

إعلان