• تضاعف نسبة عظام الأسود المهربة إلى آسيا.. وغضب بين "حماة البيئة"

    11:06 ص الإثنين 23 يوليه 2018
    تضاعف نسبة عظام الأسود المهربة إلى آسيا.. وغضب بين "حماة البيئة"

    كتبت- مي محمد:

    طالب دعاة حماية البيئة في بريطانيا بوقف النشاط التجاري المتزايد لقتل الأسود والاستيلاء على عظامها في جنوب إفريقيا، حسبما أفادت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية.

    جاء ذلك في أعقاب تقرير أعلنه وزراء جنوب إفريقيا عن زيادة أعداد عظام الأسود التي تصدر للخارج إلى ما يقارب الضعف تقريبا.

    ووفق الصحيفة فإن العظام تباع بشكل كبير داخل السوق الآسيوي للاستخدام في إعداد الأدوية، وتسببت هذه الأخبار في إثارة غضب ناشطي ومنظمات حقوق الإنسان وعلى رأسهم سيريل رامافوزا، رئيس جنوب إفريقيا، قائلا: "سيترتب على ذلك سرعة في انخفاض أعداد الأسود البرية بزيادة عمليات القنص غير المشروع"

    وأصدرت مؤسسة " EMS" الخيرية وشركة " Ban Animal Trading" تقريرا تحت عنوان "الأعمال التجارية الزائلة" يُطالب بإيقاف الصناعات القائمة على هياكل القطط الكبيرة، وبإجراء تحقيقات موسعة في الشبكات الإجرامية في آسيا المسؤولة عن تمويل زيادة هذا النشاط.

    بدأ الاتجار في عظام الأسود في جنوب إفريقيا منذ عقد مضى، وهي الآن المورد الأكبر لدول آسيا وبالأخص تايلاند، فيتنام، ولاوس، حيث تطحن العظام من أجل إعداد الأدوية والخمور، والتي يُعتقد خطأ بأن لها فوائد صحية.

    وتتضمن التقرير بعض النصائح التي شملت عدم تصدير أجزاء من الأسود أو أي من القطط الكبيرة لأغراض تجارية، والحد من تربية القطط الكبيرة، تطوير ومراجعة التشريعات الخاصة بحماية ورعاية الحيوان وضمان قوانين تنص على ذلك.

    إعلان

    إعلان

    إعلان