• نهاية مأساوية لطفلة تركها والدها في السيارة وأغلق عليها الأبواب

    06:06 ص الجمعة 05 أكتوبر 2018
    نهاية مأساوية لطفلة تركها والدها في السيارة وأغلق عليها الأبواب

    ارشيفية

    مدريد - (أ.ش.أ):

    تسبب أب في وفاة مأساوية لطفلته البالغة من العمر 21 شهرا في مقاطعة سانشينارو بالعاصمة الإسبانية مدريد بعدما تركها سهوا في السيارة واستقل القطار ليلحق بعمله.

    واعتاد الأب أن يقوم بإيصال أبنائه الثلاثة إلى المدارس، وإيداع أبنته الصغرى في الحضانة، لكنه في هذه المرة أوقف سيارته بجوار دار الحضانة ولحق بالقطار.. متوجها إلى عمله تاركا ابنته في السيارة دون أن يلتفت إلى أنها مازالت بها، وعندما وصلت الأم إلى الحضانة في الساعة الثالثة والنصف عصرا لأخذ ابنتها الصغرى، قيل لها إنه لم يأت بها أحد في الصباح.

    وعلى الفور اتصلت بزوجها لتكتشف الحقيقة المرعبة، وهي أنه ترك طفلته وأغلق عليها أبواب السيارة طوال اليوم خارج الحضانة ولحق بالقطار لعمله في منطقة مجاورة.. وسرعان ما هرعت الأم من الحضانة لتجد السيارة وتكتشف أن ابنتها فاقدة الوعي بداخلها، ورغم جهود الإسعاف لإفاقتها فارقت الحياة.

    وألقت الشرطة، وفقا لموقع "لوكال" الإخباري، القبض على الأب 43 عاما، وأطلقت سراحه لحين يقرر القاضي ما إذا كان سيواجه اتهامات بالقتل الخطأ، وقال أحد المواطنين في محل الواقعة إن نوافذ السيارة كانت معتمة بحيث لم ير المارة ما بداخلها.

    هذا المحتوى من

    Asha

    إعلان

    إعلان

    إعلان