إعلان

في اليوم الدولي للسلام.. الأزهر يذكر العالم بالقضية الفلسطينية وجرائم الاحتلال

07:13 م الخميس 21 سبتمبر 2023

الأزهر الشريف

أ ش أ

قال الأزهر الشريف، إن العالم يحتفي سنويًّا باليوم الدولي للسلام في 21 سبتمبر؛ وبهذه المناسبة فإن الأزهر الشريف يؤكد أهمية ‏الاستفادة من مِثل هذه الأيام في التذكير بقيم السلام والإخاء والعيش المشترك بين الشعوب والأمم في إطار ‏من الأخوَّة الإنسانيَّة الجامعة وإعلاء قيم الاحترام للآخر ونبذ الفُرقة والخلاف.‏

ونشر الأزهر الشريف عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، بيانا بمناسبة اليوم العالمي للسلام، والذي يوافق ٢١ من سبتمبر كل عام.

ودعا الأزهر الشريف، عقلاء العالم وحكماءه إلى وقفة جادة لنبذ الاختلافات، ووقف ‏الحروب والصراعات، وتخليص الشعوب والدول من آفات الإرهاب والتطرف، والعمل على تعزيز قيم السلام ‏والحوار والتعايش السلمي، إعمالًا لتعاليم الدين والتَّمسك بها وتطبيقًا لما جاءت به الرسالات السماوية من ‏نصوصٍ وقيمٍ تحفظ للناس أمنهم واستقرارهم وتدفعهم إلى المحبة والتعاضد.

وبهذه المناسبة، ذكر الأزهر العالم أجمع بالقضية الفلسطينية، هذه ‏المأساة الإنسانية التي طال عليها الأمد، مطالبًا بألَّا يصمت العالم المتحضر عن جرائم الاحتلال الصهيوني وما ‏يرتكبه بحقِّ شعبِنا الفلسطينيِّ الأبيِّ الصامد حتى زوال هذا الاحتلال، وأنَّ بقاء الاحتلال طول هذه المدة ‏وفي ظل تقدم الإنسان في العلوم وفي الحضارة وصمةُ عارٍ على جبين هذا العالم لا مناص من إزالتها.

وأشار الأزهر في هذا الصدد إلى ما أكده الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، في ‏مؤتمر "اللقاء الدولي من أجل السلام" في ألمانيا سبتمبر 2023، من أن "سلام العالم مرتبطٌ أشد الارتباط بسلام ‏الشعوب، وأنَّ المنطق الذي يُقرر ‏أنَّه لا يَسلَمُ الكلُّ إلا إذا سَلم الجزء، يُقرر بنفس الدرجة أنَّه لا سلام في ‏‏أوروبا بدون سلام الشرق الأوسط، وبخاصة: سلامُ فلسطين".​

هذا المحتوى من

Asha

فيديو قد يعجبك:

محتوي مدفوع