إعلان

​سد النهضة| مصدر يكشف حقيقة عودة المفاوضات المصرية السودانية مع إثيوبيا

07:30 ص السبت 17 سبتمبر 2022
​سد النهضة| مصدر يكشف حقيقة عودة المفاوضات المصرية السودانية مع إثيوبيا

سد النهضة

كتب- أحمد مسعد:

أكد مصدر مسئول مطلع على مفاوضات سد النهضة، استمرار حالة الجمود السياسي بين مصر والسودان وإثيوبيا حول نقاط الخلاف الرئيسية، موضحًا أنه لا صحة لتوجه وفد مصري إلي العاصمة الإثيوبية أديس أبابا الأسبوع المقبل.

وأضاف المصدر في تصريح خاص لـ"مصراوي" أن ووقد مصر التقى ممثلي البنك الدولي، لمناقشة عدد من القضايا الرئيسية على رأسها ملف سد النهضة، لافتًا إلى أن الأمر لم يتعد المناقشات والاستفسارات.

وتابع: "تظل النقاط الخلافية الرئيسية هي محور إعاقة استئناف المفاوضات والمتعلقة بضرورة توقيع اتفاق ملزم لكل الأطراف، وأن يكون السد بغرض توليد الكهرباء وليس التخزين"، مؤكدًا أن الجانب المصري على الاستعداد الكامل لآستئناف المفاوضات من جديد حال وجود رغبة من الطرف الآخر في التفاوض و الوصول لحلول تخدم مصالح الجميع.

وأشار إلى أن السبب الرئيسي في تعثر توقيع اتفاقية شاملة بشأن سد النهضة ليس فنيا ولكن له جانب سياسي، مضيفًا: "الهدف من عملية تنفيذ إنشاءات هندسية غير تقليدية في وسط جسم السد، محاولة لفرض الأمر الواقع".

الجدير بالذكر أن المفاوضات متوقفة منذ أبريل 2020، بعد تعثر المفاوضات بين الأطراف الثلاثة في العاصمة الكونغولية كينشاسا تحت رعاية الاتحاد الأفريقي.

سوق مصراوى

فيديو قد يعجبك:

محتوي مدفوع

إعلان

El Market