إعلان

شيخ الأزهر يعرب عن تقديره لاعتماد وثيقة الأخوة الإنسانية وثيقةً وطنيةً لتيمور الشرقية

04:50 م السبت 21 مايو 2022
شيخ الأزهر يعرب عن تقديره لاعتماد وثيقة الأخوة الإنسانية وثيقةً وطنيةً لتيمور الشرقية

الدكتور أحمد الطيب

كتب- محمود مصطفى:

هنأ فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، جوزيه راموس هورتا، بمناسبة انتخابه رئيسًا لدولة تيمور الشرقية، معربًا عن تمنياته له بالتوفيق والنجاح خلال فترة رئاسته، وأن يستمر في نشر قيم العدل والمساواة والأخوة والسلام، وأن يعينه على الارتقاء بشعبه، وأن يوفر لهم سبل العيش الآمن، ومظاهر الرقي والتحضر.

وقال الأزهر، في بيان، اليوم السبت، إن الإمام الأكبر أعرب خلال اتصال هاتفي مع رئيس تيمور الشرقية، عن تقديره لقرار البرلمان الوطني لدولة تيمور الشرقية، الذي صوت بالإجماع على قرار الرئيس باعتماد وثيقة الأخوة الإنسانية وثيقةً وطنيةً للبلاد، وتبني هذه الوثيقة التاريخية التي وقعها شيخ الأزهر مع أخيه البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، ضمن المناهج الدراسية بدولة تيمور الشرقية.

من جانبه، أعرب الرئيس جوزيه راموس هورتا - الحائز على جائزة نوبل للسلام - عن سعادته بالتواصل مع الإمام الأكبر للمسلمين، شيخ الأزهر الشريف، مؤكدًا متابعته لجهود فضيلة الإمام الأكبر وسعيه الدؤوب في نشر قيم التعايش والسلام والأخوة الإنسانية، وأنه سيبذل قصارى جهده في دعم وتعميم مبادئ وثيقة الأخوة الإنسانية التاريخية ونشرها داخل تيمور الشرقية، وعالميًّا من خلال مشاركاته في مختلف المحافل والمناسبات الدولية.

وأضاف هورتا أنه على الرغم من كونه كاثوليكي الديانة ولكن يظل فضيلة الإمام الأكبر والبابا فرنسيس بالنسبة له رمزين ملهمين، وفيلسوفين حقيقيين، يعملان من أجل السلام والأخوة الإنسانية، وأنهما قدَّما القدوة للعديد من البشر.

جدير بالذكر أن رئيس تيمور الشرقية، والحائز على جائزة نوبل للسلام عام ١٩٩٦، كان قد أعلن في وقت سابق اليوم أن البرلمان الوطني صوت بالإجماع على قرار اعتماد وثيقة الأخوة الإنسانية وثيقةً وطنيةً للبلاد، مشيرا إلى أنه سيتم تبني هذه الوثيقة التاريخية التي وقعها فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف، وقداسة البابا فرنسيس بابا الفاتيكان، ضمن المناهج الدراسية بدولة تيمور الشرقية.

وقال هورتا - في تصريح على هامش حفل تنصيبه رئيسًا لتيمور الشرقية - إنه بصفته رئيسًا لتيمور الشرقية، وقع على بيان يقتضي التزامه بالعمل مع سلطات بلاده الوطنية، المسؤولة عن منظومة التعليم والكنيسة والمجتمعات الدينية الأخرى؛ لتتبنى التعاليم والمبادئ التي نصت عليها وثيقة الأخوة الإنسانية ضمن المناهج المدرسية الوطنية لتيمور الشرقية، لافتا إلى أن الكثير من مواد دستور بلاده تتطابق مع المبادئ الواردة في وثيقة الأخوة الإنسانية، وأنه تشرف بالعمل كعضو لجنة تحكيم لجائزة زايد العالمية للأخوة الإنسانية في دورة العام الماضي التي توجت الملك عبدالله ملك الأردن وزوجته الملكة رانيا ومؤسسة فوكال من هاييتي بجائزة زايد 2022.​

ملابس العيد لأولادك بـ"أقل الأسعار" وتتجنب الزحام

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

El Market