• رئيس أكاديمية الأزهر: نسلح الأئمة والوعاظ بالفكر المستنير

    02:24 م الأحد 22 سبتمبر 2019

    كتب- محمود مصطفى:

    قال الدكتور محمد عيسى، رئيس أكاديمية الأزهر العالمية لتدريب الأئمة والوعاظ، إن الدعوة في هذا العصر لم تعد محصورة في خطبة الجمعة، أو درس يذاع، أو كتاب ينشر، بل أصبح العالم في حاجة إلى البرامج الإصلاحية الشاملة، وهذا ما تقدمه الأكاديمية للأئمة والوعاظ.

    وأوضح خلال حفل تخريج للأئمة والوعاظ المصريين المتدربين في الدورة رقم (١) بعنوان "الفقه وقضاياه المعاصرة"، والتي استمرت لمدة شهر ونصف بمدينة العاشر من رمضان، اليوم الأحد، أن الدعوة الإسلامية تواجه العديد من التحديات والمعوقات المتنوعة، مؤكدًا أن أكاديمية الأزهر تعمل على تسليح الأئمة والوعاظ بالفكر المستنير، وتدريب الأئمة على المواجهة الفكرية المعاصرة، تحت رعاية فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب.

    من جانبه، أشار الدكتور سعيد عامر، الأمين العام المساعد لشئون الإعلام والدعوة الإسلامية بمجمع البحوث الإسلامية، إلى أن شعوب الأمة الإسلامية تضع آمالها في الأزهر الشريف، ليبين صحيح الدين الإسلامي الحنيف، وتعاليمه السمحة التي تدعو إلى الوسطية والاعتدال، مبينًا أن هذا ليس من فراغ وإنما يعود لتاريخ الأزهر العريق، وحاضره المشرق في نشر الدعوة الإسلامية، وحفظ الدين على مدار أكثر من ألف عام.

    وأشاد الأئمة والوعاظ بدور أكاديمية الأزهر العالمية في تأهيلهم، وصقل مهاراتهم، وإكسابهم الخبراتِ والأساليبَ العَصريّةَ التي ترفع مستواهم العلمي، وتساعدهم على فهم القضايا الفكرية والفقهية المعاصرة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان