• نائب رئيس جامعة الأزهر يستقبل وفدًا صينيًا لبحث التبادل الثقافي وتعزيز قيم التسامح والحوار

    01:53 م الإثنين 22 أبريل 2019
    نائب رئيس جامعة الأزهر يستقبل وفدًا صينيًا لبحث التبادل الثقافي وتعزيز قيم التسامح والحوار

    نائب رئيس جامعة الأزه يتقبل وفدا صينيا

    كتب – محمود مصطفى:

    استقبل الدكتور يوسف عامر، نائب رئيس جامعة الأزهر لشؤون التعليم والطلاب، بمكتبه ظهر الاثنين، وفدا اتحاد الدراسات الكونفوشيوسية وممثلين عن خمسة جامعات صينية.

    وعبر عامر عن سعادته وحفاوته بهذه الزيارة التي تأتي في إطار تعزيز ثقافة الحوار وترسيخ مبدأ الانفتاح وتعميم ثقافة السلم والتسامح والعيش المشترك، ضمن رسالة واستراتيجية الأزهر الشريف جامعًا وجامعة في ظل توجيهات فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، والدكتور محمد المحرصاوي، رئيس الجامعة.

    وأكد عامر ترحيب الجامعة بتبادل التعاون مع المؤسسات الأكاديمية الصينية ذات الاهتمام المشترك، مشيرًا إلى العلاقة الوطيدة التي تربط الصين ومصر.

    ولفت إلى مكانة مؤسسة الأزهر الشريف وتأثيره العالمي، والتي يستمدها من منهجه الوسطي المعتدل، ودوره المشهود الذي يتجسد في جوالات فضيلة الإمام الأكبر العالمية شرقًا وغربًا في نشر قيم السلام والتسامح والعيش المشترك بين الديانات والثقافات المختلفة.

    وأوضح نائب رئيس الجامعة أنه يدرس في الأزهر الشريف أكثر من 100 جنسية مختلفة على مستوى العالم، ويصل عدد الطلاب السنوي إلى أكثر من 33 ألف طالب بمختلف المستويات التعليمية، مشيرًا إلى أن هذه الأعداد تزيد سنويًا، مما يؤكد ثقة العالم في المنهج الأزهري، مع الأخذ في الاعتبار أن خريجي الأزهر يحتلون مناصب رفيعة في دولهم فمنهم السفراء والوزراء ومنهم من تولى رئاسة الجمهورية في بلادهم.

    وأشار إلى أن الجامعة تطمح إلى فتح آفاق التعاون بين كافة جامعات العالم المرموقة، وتبادل الزيارات العلمية، مشيرًا إلى أن هذه الزيارة تعكس عمق التعاون بين مصر والصين، خاصة مع التطور الاستراتيجي الذي تشهده العلاقة بين البلدين عقب زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي، للصين خلال العام الماضي.

    من جانبه عبر أعضاء وفد الجامعات الصينية، عن بالغ سعادته بالزيارة، وبوجوده في أعرق وأقدم الجامعات التي عرفها العالم، مؤكد أنهم يطمحون لتبادل التعاون مع جامعة الأزهر الشريف.

    وطالب الوفد بإتاحة الفرصة أمامهم للتنسيق مع الجامعة لتنظيم عدد من الفعاليات المشتركة كعقد الندوات الثقافية وورش العمل، وكذلك طالبوا بأن تكون هناك فرصة للتبادل الطلابي والأكاديمي بما يخدم قيم الثقافة والحوار والسلام.

    وأبدى الوفد رغبته للتعرف على تاريخ الأزهر الشريف وتاريخ الجامعة، والبرامج والعلوم التي يتم تدريسها بالأزهر، معبرين عن انبهارهم بأعداد الوافدين الذي يدرسون بالأزهر، مثمنًا في نهاية اللقاء جهود الأزهر الشريف، ومشيدًا بعالمية رسالته التي تنشر قيم المحبة والسلام والتعاون والعيش المشترك.

    إعلان

    إعلان

    إعلان