• ضياء رشوان يكشف شرط انضمام الصحفيين الإلكترونيين للنقابة (صور)

    08:30 ص الإثنين 25 فبراير 2019

    كتب- مصطفى علي:

    تصوير- نادر نبيل:

    قال ضياء رشوان، رئيس الهيئة العامة للاستعلامات، والمرشح لمنصب نقيب الصحفيين، إن قيد الصحفيين الإلكترونيين بالنقابة يستلزم موافقة الجمعية العمومية، لأنها المنوطة بتعديل قانون النقابة وفقًا للدستور، لافتًا إلى أن قانون النقابة واضح في مسألة القيد بحيث تقبل النقابة العضوية للصحفيين العاملين في الدوريات المطبوعة، والتالي وجود الصحافة الرقمية بات أمرًا معترفا به في العالم كله، ولكن تعديل القانون يتطلب موافقة الجمعية العمومية.

    وأضاف رشوان خلال الندوة التي نظمتها مؤسسة "أونا" للصحافة والإعلام، والتي تضم مواقع "مصراوي، يلاكورة، الكونسلتو، مصراوي"، عصر أمس الأحد، بحضور الكاتب الصحفي مجدي الجلاد رئيس التحرير والكاتب الصحفي علاء الغطريفي رئيس التحرير التنفيذي والمصور الكبير حسام دياب رئيس قسم التصوير بالمؤسسة والكاتب الصحفي عبده زينة مدير التحرير العام، وبمشاركة عدد من صحفيي المؤسسة: "لدينا إشكاليات كبيرة وعدد من المشاكل الواجب دراستها، ولذلك قررت أن يكون أول أولوياتي تنظيم مؤتمر علمي موسع لمعرفة مشاكل المهنة الحقيقية ووضع حلول لها".

    وتابع: "قانون النقابة الحالي صدر عام 1970، وتعاقب بعده مجالس نقابة تضم كبار الصحفيين العظماء، لكن هل كل هذه المجالس لم تفكر في تعديل القانون؟ أعتقد أن السبب في عدم تعديله هو رؤيتهم بأن القانون مُرضٍ للصحفيين، أما غير المُرضي هو حدوث تطور في الوسيلة والتي توجب تحديثه حسب العصر، ولكن بشرط موافقة الجمعية العمومية.. والسؤال المطروح هو: هل الجمعية العمومية مؤهلة لقبول صحفيي الديجيتال؟ هذا من ناحية، أما الاتجاه الآخر هو إنشاء نقابة للصحفيين الإلكترونيين وهو اتجاه قائم بالفعل حيث توجد نقابة تحت التأسيس للإلكترونيين".

    وواصل: "ليس بالضرورة تغيير قانون النقابة وفقا لقانون تنظيم الصحافة والإعلام إلا بموافقة الجمعية العمومية"، موضحا أن هناك 600 مطبوعة حاصلة على ترخيص من المجلس الأعلى للصحافة، بينما النقابة لا تقبل قيد إلا 120 صحيفة فقط.​

    إعلان

    إعلان

    إعلان