طوارئ بالزراعة استعدادا لتقلبات الطقس المتوقعة خلال 72 ساعة

02:15 م الأحد 10 فبراير 2019
 طوارئ بالزراعة استعدادا لتقلبات الطقس المتوقعة خلال 72 ساعة

الدكتور عزالدين أبوستيت وزير الزراعة

كتب-أحمد مسعد:

كلف الدكتور عزالدين أبوستيت، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، القطاعات الفنية برفع حالة الاستعداد القصوى تحسبًا لأي تغيرات في درجات الحرارة، ما يتسبب في انتشار أمطار كثيفة، خصوصًا المحافظات الساحلية.

وقال المهندس أبوضيف عفيفى، رئيس الإدارة المركزية لجهاز تحسين الأراضي بوزارة الزراعة، إن القطاع دفع بمعدات وآلات حفر للحد من مخاطر السيول.

وأضاف عفيفي، لـ"مصراوي"، أن "القطاع أصدر تعليمات رسمية لكل المناطق بالتحرك الفوري تجاه أي منطقة تتعرض للأمطار الكثيفة، بالتعاون مع الأجهزة المحلية، لعمل ممرات للترع، وتحويل المياه عبر المصارف باستخدام الحفارات".

وأكد رئيس "تحسين الأراضي" بناء جسور وسدود ترابية حال عدم توفر مصارف مائية لحماية الأراضي الزراعية والمدن القريبة منها من مخاطر السيول. موضحًا أن "قطاع استصلاح الأراضي يمتلك 190 حفارًا و53 لودر و22 كساحة مياه".

وأشار عفيفي إلى أن "القطاع نشر المعدات عبر المحافظات الساحلية، بداية من الساحل الشمالي حتى مطروح، وعلى الجانب الآخر محافظات الصعيد ومناطق سيناء".

وشكلت وزارة الزراعة غرفة مركزية لمتابعة الأحداث على مدار 24 ساعة، من خلال لجان فرعية بمديريات الزراعة، لتلقي البلاغات والتوجه إلى أي منطقة تتعرض إلى حالة عاجلة.

من جانبه، حذر المهندس محمود عطا، رئيس الإدارة المركزية للبساتين والمحاصيل الزراعية، من إصابة بعض المحاصيل بعدد من الفطريات عقب سقوط الأمطار، وبخاصة المحاصيل التي يجري حصدها خلال فبراير الجاري ومطلع مارس المقبل.

وقال عطا إن إدارة البساتين نشرت عددًا من التوصيات الخاصة بمواعيد الري ورش المبيدات من خلال لجان مشتركة بالتنسيق مع الجهات البحثية ومركز المناخ التابع لوزارة الزراعة، وإعطاء حزمة التوصيات الإرشادية حسب حالة كل محصول، مشددًا على ضرورة استخدام الأسمدة والمغذيات المعتمدة من الوزارة، مثل مبيدات الأمراض الفطرية.

وكانت هيئة الأرصاد الجوية توقعت أن يسود البلاد، الأحد، طقس مائل للبرودة على السواحل الشمالية والوجه البحري والقاهرة لطيف شديد البرودة وأمطار على الحدودية.

إعلان

إعلان

إعلان