اتحاد الكتاب العرب يدين العدوان الصهيوني على قطاع غزة ودمشق

09:08 م الخميس 14 نوفمبر 2019
اتحاد الكتاب العرب يدين العدوان الصهيوني على قطاع غزة ودمشق

الدكتور علاء عبد الهادي

كتب- محمد عاطف:

أدان الاتحاد العام للكتاب والأدباء العرب، برئاسة الشاعر الدكتور علاء عبد الهادى، العدوان الهمجي الذي قامت به قوات الاحتلال الإسرائيلية على قطاعي غزة ودمشق؛ والذي لا يزال من فجر الثلاثاء الماضي مستمرًا على قطاع غزة ليلاً ونهارًا، وتسبب في سقوط حتى الآن عشرات الشهداء والجرحى من المدنيين والعزل.

وأضاف البيان: "هكذا يضيف الكيان العنصري الصهيوني بهذا العدوان انتهاكًا جديدًا، ويمثل صفعة على وجه كل المواثيق الدولية التي اعتاد الكيان الصهيوني تجاهلها في ظل صمت أممي شائن على جرائمه المتوالية على الشعب العربي الفلسطيني الذي يطالب بحريته واستقلاله، وخلاصه من الاحتلال".

وتابع البيان: "إذ يشجب الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب بأشد ألفاظ الشجب والإدانة هذا العدوان الهمجي المستمر على السكان المدنيين؛ فإنه يدعو المجتمع الدولي إلى التدخل العاجل لوقف آله الحرب المجنونة التي تهدف إلى تحقيق مكاسب سياسية وانتخابية للفئة الحاكمة في كيان الاحتلال على حساب الدم الفلسطيني، ويدعو الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب منظمات المجتمع المدني كافة ووزراء الثقافة والخارجية العرب إلى إدانة هذا العدوان، وفضح أهدافه على المستويات الدولية الرسمية وغير الرسمية، ذلك لأن أي صمت عربي أو دولي عن هذه الانتهاكلت البشعة في حق المدنيين الفلسطينيين يشجع دولة الاحتلال على التمادي في غطرستها، ويشجعها على الاستمرار بالاستهانة بالقوانين الدولية، ومواثيق الأمم المتحدة، واتفاقيات جنيف لحقوق الإنسان، والقرارات الأممية ذات الصلة كافة".

وواصل: "إننا في الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب ندعو جامعة الدول العربية إلى عقد اجتماع طارئ وعاجل، وإجراء الاتصالات اللازمة مع الأطراف الفاعلة في المجتمع الدولي والحريصة على السلام العالمي لوقف هذا العدوان الدموي، ونهيب باتحادات الكتاب العربية المنضوية تحت مظلة الاتحاد العام للكتاب والأدباء العرب كافة بأن يقوم كل منها بواجبه الثقافي، والوطني، والقومي، والإنساني، والفكري، من خلال إدانة هذا العدوان، وعقد الندوات التي تعرف بالحق الفلسطيني، وبالوقوف صفا واحدا ضد هذا الكيان الصهيوني العنصري".

وختم بقوله: كما نهيب باتحادات الكتاب في الدول الأفريقية والآسيوية الصديقة، واتحادات كتاب أوربا، ودول أمريكا اللاتينية، وبنوادي القلم الدولية، بأن تعلن تضامنها مع الشعب العربي الفلسطيني الذي يتعرض لهذا العدوان الغاشم، ونناشد مواقفها الداعمة لحق الشعب العربي الفلسطيني في التخلص من الاحتلال ، وقيام دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

إعلان

إعلان