وزير الري: عرضنا جميع الحلول لأزمة "سد النهضة".. وإثيوبيا رفضت

08:49 م الأحد 20 أكتوبر 2019
وزير الري: عرضنا جميع الحلول لأزمة "سد النهضة".. وإثيوبيا رفضت

سد النهضة

كتب- أحمد مسعد:

قال الدكتور محمد عبدالعاطي وزير الري، إن قضية المياه هي قضية مجتمعية ذات أبعاد مهمة، وتنال اهتمام كبير من أجل أهداف التنمية المستدامة، مضيفًا أن هناك 2 مليار نسمة في 22 دولة نامية تجد صعوبة في الوصول إلى مياه نظيفة، وعلينا تذكر ما حدث في جنوب أفريقيا وتحويل بحيراتها إلى "صفر مياه".

وأوضح عبدالعاطي، خلال كلمته في أسبوع القاهرة للمياه بحضور رئيس مجلس الوزراء، أن قضية المياه في مصر هي قضية وجود، فنحن نواجه تحديات مُثيرة داخلية وخارجية، وتبلغ نسبة المياه العابرة للحدود التي نعتمد عليها إلى حوالي 97%، وهذا يعزز من ضرورة التعاون بين الدول من أجل التنمية.

ونوه وزير الري، إلى أننا نواجه من الجانب الإثيوبي في قضية بناء سد النهضة عدم وصول إلى حل عاجل في تشغيل وإدارة السد، وعقدنا عدة اجتماعات آخرها بالخرطوم إلا أنه لم يتم الاتفاق على إيجاد آلية للتشغيل ولإدارة السد، وإثيوبيا رفضت هذا المقترح رغم أنه تم وضعه من قبل مكاتب دولية، ومصر طالبت بتطبيق البند العاشر من إعلان المبادئ بوسيط دولي.

وأضاف "عبدالعاطي"، أن مصر بلد صحراوي ويعبرها نهر النيل ويعيش عليه 100 مليون نسمة، ونعاني فجوة كبيرة بين المتاح والطلب بنسبة 90%، نقوم بسدها من خلال إعادة استخدام وتدوير المياه وأيضا نستورد 12 مليون طن قمح كأكبر مستورد في العالم.

إعلان

إعلان