• حملة توقيعات بـ"المهن الطبية" لإدانة أحداث عنف "الصيادلة"

    02:06 ص الجمعة 21 ديسمبر 2018
    حملة توقيعات بـ"المهن الطبية" لإدانة أحداث عنف "الصيادلة"

    نقابة الصيادلة

    كتب - أحمد جمعة:
    دشن عدد من الأطباء، حملة توقيعات لإدانة أحداث العنف التي تشهدها نقابة الصيادلة خلال الفترة الماضية، والتي كان آخرها تعدي الحرس الخاص بنقيب الصيادلة على عدد من الصحفيين، منتصف الأسبوع الماضي.
    ووقع بالحملة حتى الآن نحو 100 طبيب ينتمون لاتحاد المهن الطبية، والذي يضم نقابات (الأطباء البشريين، أطباء الأسنان، الصيادلة، الأطباء البيطريين).
    وقال الموقعون: "ندين جميع أعمال البلطجة والعنف والتعدي على القانون التى شهدتها نقابة الصيادلة خلال الأحداث التي بدأت في يناير الماضي داخل نقابة الصيادلة مرورا بتهديد أعضاء الاتحاد بالبلطجة في أول أكتوبر الماضي وما تبع هذا التهديد من التعدي على مقار الاتحاد واقتحام البلطجية المسلحين بالسلاح الأبيض مقره بجاردن سيتي مما أدى لإصابة صيدلي وآخرين وترويع جميع العاملين والأعضاء المترددين والاستيلاء على غرف نقابة الأطباء بالاتحاد وتدمير وإتلاف مستنداتها وصولا إلى الاعتداء على الصحفيين أثناء أداء عملهم في تغطية انتخابات نقابة الصيادلة القادمة".
    وأضافوا: "استمرار مجلس اتحاد المهن الطبية الحالي في دفاعه عن إصلاح المنظومة الطبية في مصر والمطالبة بإصلاح هيكل أجور أعضائها وأوضاعهم المهنية والارتقاء بمنظومة الضمان الاجتماعي للاعضاء التي يمثلها صندوق الإعانات والمعاشات بالاتحاد وتنمية استثماراته في قطاع الصحة والدواء والثروة الحيوانية بما يجعلها تشكل بدورها ضمانا مهنيا استراتيجيا والحيلولة دون استغلال هذه الاستثمارات بشكل شخصي أو التربح منها لا يمكن أن يتأتى أبدا في وجود نقيب الصيادلة"، بحسب البيان.
    وتابع البيان: "وقف نقيب الصيادلة منذ مايو ٢٠١٥ ضد مصالح الاتحاد وأعضائه وطالب بحل الاتحاد وفرض الحراسة عليه بعد تعديه على قانون الاتحاد بتنصيب نفسه رئيسا للاتحاد على حد زعم البيان بالمخالفة للقانون المنشئ له أو اتخاذ الآليات القانونية لتعديل القانون و عاد مرة أخرى للأضرار بمصالح الاتحاد بين الصيادلة والبيطريين مفتعلا أزمة الدواء البيطري".
    وطالب الموقعون، النائب العام بالتدخل لإقامة العدالة الناجزة لإعلاء القانون وآليات الديموقراطية، والاقتصاص للمجني عليهم من أعضاء الاتحاد والصحفيين وغيرهم.
    كما طالبوا الدكتور إيهاب هيكل أمين صندوق نقابة أطباء الأسنان بالتراجع عن تعليق عضويته في مجلس الاتحاد التي تقدم بها والاستمرار في موقعه التزاما بالدفاع عن مصالح أعضاء الاتحاد.
    كما طالبوا رئيس اتحاد المهن الطبية الدكتور حسين خيري، دعوة أعضاء مجلس الاتحاد لاجتماع طارئ لوضع حد لاستمرار مسلسل التعديات والبلطجة المتوالية التي يشهدها دار اتحاد المهن الطبية على أن تتم دعوة ممثلي نقابة الصيادلة طبقا لقرارات الجمعية العمومية للصيادلة في ١٥ مايو ٢٠١٨ وما ذهب إليه قرار مجلس اتحاد المهن الطبية في ١ أكتوبر ٢٠١٨ تبعا للاستشارات القانونية وأقره تقرير المفوضين بمجلس الدولة.
    ومن أبرز الموقعين على البيان: محمد بدوي عام نقابة الأسنان أمين عام مساعد اتحاد المهن الطبية، أحمد عبيد أمين صندوق الصيادلة وأمين صندوق اتحاد المهن، محمد عبدالحميد أمين صندوق نقابة الأطباء أمين صندوق مساعد الاتحاد، حسام حريرة أمين عام الصيادلة السابق وعضو مجلس الاتحاد السابق، أحمد فاروق شعبان أمين عام الصيادلة السابق وعضو الاتحاد السابق وعضو مجلس الصيادلة الحالي.
    كما ضمت التوقيعات: محمد عصمت امين عام الصيادلة وعضو مجلس الاتحاد، شفيق الحكيم نقيب أطباء الأسنان السابق، حسين عبدالهادي عضو مجلس نقابة الأسنان و أمين عام الاتحاد السابق، مجدي بيومي وكيل نقابة الأسنان وأمين عام مجلس الاتحاد الأسبق، ايهاب الطاهر عضو الاتحاد السابق وعضو مجلس نقابة الاطباء، محمد سعودى وكيل نقابة الصيادلة السابق، وأعضاء بمجلس نقابة أطباء القاهرة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان