• منسقة "لا شيء يتلاشى": المعرض رسالة إبداعية من قلب القاهرة للعالم

    02:21 م الأربعاء 24 أكتوبر 2018
    منسقة "لا شيء يتلاشى": المعرض رسالة إبداعية من قلب القاهرة للعالم

    كتب- يوسف عفيفي:
    قالت نادين عبدالغفار، منسقة المعرض التشكيلي "لا شيء يتلاشى.. كل شيء يتحول" بقصر محمد علي بالمنيل، إن المعرض يهدف إلى إظهار تكملة مصر في الإبداع خاصة أنهم يعرفون مصر لكنهم لا يعرفون تاريخها المعاصر، موضحة أن المعرض يستطيع إظهار هذه الصورة من خلال قصر المنيل الذي يربط بين العصرين القديم والحديث، وهو بمثابة رسالة مصر الإبداعية من قلب القاهرة للعالم.

    وأضافت عبدالغفار، في تصريح لمصراوي، اليوم الأربعاء، أن المعرض يضم ثلاثة أجيال "قديم ووسط ومعاصر" بالإضافة إلى ضم 28 عملًا فنيًا، عبارة عن تحف فنية رائعة وكل فنان استغرق أشهر عديدة للخروج بهذه القطع الفنية العظيمة التي تحمل قيمة فنية عالية خاصة أن الأعمال أغلبها مستوحاة من المكان الموجود فيه المعرض ليخرجوا في النهاية بمعرض "لا شيء يتلاشى كل شيء يتحول".

    وأوضحت أن المعرض يشهد العديد من الفنانين بالخارج منهم: روز عيسى، كاتبة ومنسقة معارض في لندن، من إنجلترا، الدكتور رمزي دلول، من الشرق الأوسط، الفنانة الفرنسية "بلاري إس"، كاتبة الكتالوج الخاص بالفنان محمود سعيد، بالإضافة إلى الفنانين العالميين الآخرين الذين درسوا الفن المصري.

    وتابعت: "على الصعيد المحلي، يشهد أيضا عدد كبير من الوزراء والشخصيات السياسية ورجال الأعمال ومحبي الفن المصري وسفراء دول العالم".

    وقالت: "اهتمام الدولة بالمعرض يعود إلى قيمته الفنية والإبداعية وكل من لديه فكرة متكاملة تساندها الدولة، وعلى القطاع الخاص أن يساند الدولة ماديا ومعنويا، وعندما تثق الدولة في شيء معين تدعمه معنويًا وليس ماديًا".

    واستضاف متحف قصر محمد علي بالمنيل، اليوم الأربعاء، المؤتمر الصحفي للحديث عن المعرض التشكيلي "لا شيء يتلاشى.. كل شيء يتحول" حيث ستعرض مجموعة كبيرة من الأعمال الفنية لـ 28 فناناً.

    ويهدف المعرض إلى تسليط الضوء على ثراء المشهد الثقافي المصري والتعريف بمجموعة من الفنانين المصريين المتميزين فى رسالة للعالم باستمرار مصر في دورها القوي في الحياة الفنية والثقافية المعاصرة، بالإضافة إلى تنشيط السياحة الثقافية، وذلك تحت إشراف وزارة الآثار، وسيستمر المعرض حتى 27 نوفمبر2018.

    ويفتتح المعرض، مساء الأحد 28 أكتوبر الجاري ولمدة شهر برحاب متحف قصر الأمير محمد علي بالمنيل معرض "لا شيء يتلاشى.. كل شيء يتحول"، والذي تنظمه آرت ديجيبت بمشاركة 28 فنانًا من أهم فناني الفن المعاصر في مصر.

    إعلان

    إعلان

    إعلان