• نائب رئيس حزب التجمع: إنشاء المجلس القومي لمواجهة الإرهاب تأخر قليلًا

    12:42 ص الخميس 27 يوليو 2017
    نائب رئيس حزب التجمع: إنشاء المجلس القومي لمواجهة الإرهاب تأخر قليلًا

    عاطف مغاوري نائب رئيس حزب التجمع

    كتبت- مروة شوقي:

    قال عاطف مغاوري، نائب رئيس حزب التجمع، إن القرار الرئاسي بتشكيل المجلس الأعلى لمكافحة الإرهاب "تأخر قليلًا" كان يجب صدوره منذ 3 أشهر، مشيرًا إلى أنه خطوة رئيسية لمواجهة مخططات إفشال الدولة المصرية.

    ودعا مغاوري، المجلس مراجعة كافة السياسات التي تتبعها الدولة من تعليم وثقافة والإعلام، وكافة الميادين الدولية للتأكد من خلوها من الذين يناصرون الإرهاب.

    وأضاف في تصريح لمصراوي: "يجب أن يكون لأعضاء المجلس الصلاحيات الكافية بالتدخل واتخاذ القرارت التي من شانها تنقية أجهزة الدولة من الداعمين للإرهاب فعلًا أو قولًا".

    وبحسب نائب رئيس حزب التجمع، فإن "المجلس يمثل آلية لنجاة بمصر حتى لا تقع في براثن الفخ الذي ينصب لكل الدول التي يراد لها السقوط، خاصة أن المنطقة العربية مستهدفة ضمن مخطط لتفتيت الدول".

    كان الرئيس عبدالفتاح السيسي، أصدر مساء أمس الأربعاء، قرارًا بإنشاء المجلس القومي لمواجهة الإرهاب والتطرف، تحت رئاسته.

    ونشرت الجريدة الرسمية القرار الرئاسي، الذي جاء في مادته الأولى أن يهدف المجلس إلى حشد الطاقات المؤسسية والمجتمعية للحد من مسببات الإرهاب ومعالجة آثاره.

    ويأتي القرار بعد 3 أشهر منذ إعلان الرئيس عبدالفتاح السيسي، تشكيل المجلس الأعلى القومي لمكافحة الإرهاب والتطرف لمجابهة التطرف والإرهاب في مصر.

    وجاء إعلان السيسي في كلمته للشعب المصري عقب اجتماع مجلس الدفاع الوطني الذي جاء بعد تفجيري كنيستين في مدينة طنطا ومحافظة الإسكندرية في 9 أبريل الماضي، واللذين أسفرا عن سقوط عشرات الضحايا والمصابين تزامنًا مع بدء احتفالات المسيحيين في مصر بأحد السعف.​

    إعلان

    إعلان

    إعلان