مستشار المفتي: الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل يفتح باب صراعات لا تنتهي

09:41 م الأربعاء 06 ديسمبر 2017
مستشار المفتي: الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل يفتح باب صراعات لا تنتهي

الدكتور إبراهيم نجم، مستشار مفتي الجمهورية

كتب- محمود مصطفى:

 

استنكر الدكتور إبراهيم نجم، مستشار مفتي الجمهورية بشدة إعلان الرئيس الأمريكى دونالد ترامب القدس عاصمة لإسرائيل ، محملا الرئيس الأمريكى وإدارته التداعيات الخطيرة جدا لهذا القرار بإشعال الحروب والصراعات فى المنطقة وكل العالم.

وأكد مستشار المفتي فى بيانه الذى أصدره مساء الأربعاء، أن الرئيس الأمريكى وإدارته يضربون عرض الحائط بكافة الجهود المبذولة من أجل القرار السلام وإقامة الدولتين الفلسطينية والإسرائيلية جنبا إلى جنب.

وحذر مستشار مفتي الجمهورية من عواقب قرار الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ما يؤجج الصراعات والحروب الدينية فى المنطقة ويدخل المنطقة فى مزيد من الفوضى والنزاعات ويعطىغطاء للجماعات المتشددة لتنفيذ المزيد من عمليات العنف والقتل.

وأكد مستشار مفتي الجمهورية، أن اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل يعد خطوة خطيرة تدفع إلى المزيد من التوترات والصراعات وعدم الاستقرار فى منطقة الشرق الأوسط.

واعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الأربعاء، بالقدس عاصمة لإسرائيل رسميا. وزعم أن هذه الخطوة تصب في مصلحة عملية سلام، مُشيرا إلى أنها تدفع قدما إلى اتفاق سلام مستدام بين الجانبين، بحسب قوله.

ويتوقع أن تؤجج تلك الخطوة التوتر والاضطرابات في منطقة الشرق الأوسط. ولا يعترف المجتمع الدولي بسيادة إسرائيل على كل القدس التي تضم مواقع إسلامية ويهودية ومسيحية مقدسة، كما أن الفلسطينيين يطالبون بالمدينة عاصمة لدولة مستقلة معترف بها دوليًا على أساس حدود 1967.

إعلان

إعلان

إعلان