باسم يوسف يعلن تضامنه مع "ناجي" المتهم بخدش الحياة العام

02:07 م الخميس 10 ديسمبر 2015
باسم يوسف يعلن تضامنه مع "ناجي" المتهم بخدش الحياة العام

كتبت-عبير القاضي:

أعلن الاعلامي الساخر باسم يوسف، تضامنه مع الكاتب الصحفي أحمد ناجي، الذي يواجه محاكمة بتهمة خدش الحياء العام بسبب نشر فصل من روايته (استخدام الحياة) في مجلة أدبية متخصصة.

وقال يوسف عبر تدوينه له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" اليوم الخميس، إنه " في ٢٠١٥ يخضع الكتاب لقضايا الحسبة و يتم محاكمتهم بسبب تهم مبهمة مثل "خدش حياء" شخص ما ".

وأضاف قائلا :" ما يحدث لأحمد ناجي هو فاشية باسم الدين و الأخلاق، قضايا الحسبة باسم الدين مازالت تحدث حتى الان".

يذكر ان الكاتب المصري أحمد ناجي، يحاكم حاليا لنشر جريدة أخبار الأدب لفصل من روايته "استخدام الحياة"، حيث خصصت جلسة صباح يوم السبت القادم، (12/12/ 2015)، بمجمع محاكم الجلاء، لسماع أقوال الشهود.

في هذه المحاكمة ترى جهات التحقيق أن نشر جريدة أخبار الأدب، في أغسطس من العام 2014، لأحد فصول رواية ناجي ليس إلا "جنحة" تتطلب عقابه بالحبس (من 6 أشهر إلى سنتين) أو تغريمه غرامة مالية ( تتراوح من خمسة إلى عشرة آلاف جنيهاً)، حسب المادة 178 من قانون العقوبات.

كما ترى المحكمة أن هذا النص الأدبي، الفصل الخامس، "مقال" يخدش الحياء العام، رغم أنه نشر بجريدة مطبوعة، تباع ولا توزع بشكل مجاني، كما أنها مجلة متخصصة في مجال الأدب ومعروفة بنشرها للنصوص الأدبية منذ تأسيسها في العام 1993.

يذكر أن، رئيس تحرير جريدة أخبار الأدب طارق الطاهر - حسب هذه المحاكمة- يتهم بالتقصير في أداء وظيفته لسماحه بنشر هذا "المقال".

تعود وقائع هذه الحكاية حينما تقدم محام بمحضر ضد الكاتب لأنه شعر بصدمة وإعياء حينما قرأ عدد الجريدة، كما سببت هذه الكتابة صدمة أخرى لابنتيه. وقد رأت نيابة بولاق أبو العلا أن كتابة ناجي تخدش الحياء العام، لنكون أمام واقعة جديدة يحاكم فيها الأدب حسب نصوص مواد قانون العقوبات.

كما يعامل كاتب على اعتبار أن ما يبدعه يعد إقرارا بجريمة وليس خيالا يتفاعل معه القراء. كما لو أن التمييز بين الواقع والخيال صار مسألة مستحيلة.

إعلان

إعلان